خطة وزارية لإنهاء الإغلاق على مدار 4 أشهر من إغلاق الموجة الثانية – تقرير
بحث

خطة وزارية لإنهاء الإغلاق على مدار 4 أشهر من إغلاق الموجة الثانية – تقرير

يمكن أن تبدأ المرحلة الأولى من 8 مراحل، وقد تشهد إعادة فتح رياض الأطفال والعديد من اماكن العمل؛ إلغاء حد السفر لمسافة كيلومتر واحد؛ السماح للعائلات بالالتقاء

أشخاص يرتدون أقنعة الوجه يتسوقون في سوق محانيه يهودا في القدس، خلال إغلاق في جميع أنحاء البلاد لمنع انتشار كوفيد-19، 7 أكتوبر 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)
أشخاص يرتدون أقنعة الوجه يتسوقون في سوق محانيه يهودا في القدس، خلال إغلاق في جميع أنحاء البلاد لمنع انتشار كوفيد-19، 7 أكتوبر 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

ستستمر خطة وزارة الصحة للتخفيف التدريجي من الإغلاق الوطني لفيروس كورونا أربعة أشهر على الأقل، وتعتمد على انخفاض عدد الحالات اليومية باستمرار، وفقا لتقرير يوم السبت.

وتقترح الخطة التي أشارت اليها القناة 12 مواعيدا مستهدفة للمراحل المختلفة لرفع القيود، ولكن يمكن تأجيل أي تخفيف للقيود إذا لم ينخفض معدل الإصابة بشكل كاف. وتم الإبلاغ عن معظم جوانب الخطة سابقا من قبل وكالات إخبارية أخرى أيضا.

وتخضع إسرائيل لإغلاق وطني منذ ثلاثة أسابيع لاحتواء الموجة الثانية من الوباء، والتي وصلت سابقا إلى حوالي 9000 حالة يومية. ومع ذلك، شهدت الأيام الأخيرة انخفاضا في عدد الحالات اليومية ونسبة نتائج الاختبارات الإيجابية وسط قيود كاسحة على الجمهور.

وتعتمد المرحلة الأولى من الخطة، المقرر أن تبدأ يوم الأحد المقبل، 18 أكتوبر، على انخفاض عدد الحالات اليومية الجديدة إلى 2000. وستشهد إعادة فتح دور الحضانة، وكذلك اماكن العمل التي لا تستقبل العملاء؛ سيتم رفع القيود المفروضة على السفر لمسافة تزيد عن كيلومتر واحد من المنزل؛ رفع القيود المفروضة على الاحتجاجات؛ زيارة العائلات التي تعيش منفصلة عن بعضها البعض؛ سيتم إعادة فتح الشواطئ؛ ستكون المطاعم قادرة على تقديم وجبات “تيك أواي”؛ وسيعاد فتح مطار بن غوريون أمام الرحلات – بما يتجاوز عملياته المحدودة للغاية في الوقت الحالي.

وتم تحديد موعد المرحلة الثانية (تعتمد على الانخفاض الى 1000 حالة في اليوم) في الأول من نوفمبر. وستشهد عودة الصفوف من الأول إلى الرابع إلى المدرسة، إعادة فتح المعابد اليهودية واستئناف الإجراءات الطبية الاختيارية.

إسرائيليون يرتدون أقنعة واقية أثناء سيرهم في سوق هاتيكفا في تل أبيب، خلال إغلاق في أنحاء البلاد، 5 أكتوبر 2020 (Miriam Alster / FLASH90)

ويخطط بدء المرحلة الثالثة (تعتمد على 500 حالة في اليوم) في منتصف نوفمبر. وستشهد افتتاح اماكن العمل التي تستقبل العملاء داخل المتاجر، وكذلك الصالات الرياضية، المتاجر، مراكز التسوق والأسواق.

وفي المرحلة الرابعة (تعتمد على 250 حالة في اليوم)، المخطط بدئها في نهاية نوفمبر، ستكون المطاعم والمقاهي قادرة على استضافة العملاء، وسيتم إعادة فتح الأنشطة الترفيهية المختلفة.

وستشهد المرحلة الخامسة (لم يتم الإعلان عن العدد المحدد من الحالات)، المخطط بدئها في منتصف ديسمبر، إعادة فتح المسابح والفنادق ودور الضيافة. وستشهد المرحلة السادسة، في نهاية ديسمبر، افتتاح المتاحف وأماكن الترفيه والسماح بالأنشطة الرياضية الجماعية. وفي المرحلة السابعة، في أوائل 10 يناير، سيتمكن جميع الصفوف فوق الرابع من العودة إلى المدرسة. وفي المرحلة النهائية، في أواخر يناير، سيتم السماح للجمهور حضور الأحداث الرياضية، وسيتم إعادة فتح النوادي والحانات.

وأشارت القناة إلى أن مسؤولي الصحة يشككون في إمكانية تحقيق المرحلتين السابعة والثامنة قبل التغلب على الوباء.

ضباط شرطة يقومون بدورية في شارع يافا وسط مدينة القدس خلال اغلاق شامل لمنع انتشار كوفيد-19، 7 اكتوبر 2020 (Nati Shohat / Flash90)

كما أشار تقرير القناة 12 إلى أن هذه الخطط المنظمة نسبيا يمكن أن تتعقد بسبب ما يسمى ببرنامج “إشارات المرور”، الذي يقسم البلدات إلى الألوان الأحمر والبرتقالي والأخضر بحسب شدة تفشي الوباء. وقال المسؤولون إن المواقع المختلفة يمكن أن ترى جداول زمنية مختلفة وفقا لمعدلات الإصابة.

وذكر التقرير إن وزير التعليم يوآف غالانت يخطط للسعي لإعادة فتح المدارس في أقرب وقت ممكن، بحجة أنها لا تساهم في انتشار الوباء، بل مجرد تعكس انتشاره.

وفي وقت سابق يوم السبت، قال منسق فيروس كورونا الإسرائيلي روني غامزو إنه يتوقع أن ينخفض معدل الإصابات اليومية بالفيروس في البلاد إلى 2000 هذا الأسبوع، بعد أن انخفض إلى حوالي 3000-4000 حالة يومية في الأيام الأخيرة.

وشهدت إسرائيل يوم الخميس أدنى نسبة نتائج إيجابية للاختبارات منذ شهر، مع تأدية 7.9% من الاختبارات الى تشخيصات ايجابية. وكانت النسبة يوم الجمعة 8.3%. تراوحت معدلات الفحوصات الإيجابية حول 12%-13% خلال معظم الأسابيع الأخيرة، ووصلت في وقت ما إلى أعلى مستوى لها عند 15%.

وبلغ عدد الحالات الوطنية مساء السبت 289,799 حالة، منها 62,165 حالة نشطة. وبلغ عدد المرضى الذين في حالة خطيرة 845، من بينهم 232 يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي.

وبلغت حصيلة الوفيات 1914، مع إضافة 35 حالة وفاة منذ الصباح. وقالت وزارة الصحة إن 12 شخصا فقط لقوا حتفهم منذ منتصف الليل دون أن توضح هذا التناقض. ومن الممكن أن تكون بعض الوفيات من الأيام السابقة وأضيفت بأثر رجعي.

الشرطة تقيم حاجزًا على طريق خارج الخضيرة في 29 سبتمبر، 2020، لفرض إغلاق على مستوى البلاد. (Yossi Aloni / Flash90)

وحذر غامزو في مقابلة مع القناة 12 يوم الجمعة من احتمال ارتفاع حاد في عدد الحالات في الأسابيع المقبلة نتيجة لمخالفة التعليمات ضد التجمهر خلال عيد العرش (سوكوت)، الذي انتهى ليلة السبت.

وبدأ الإغلاق الحالي، وهو الثاني الذي تفرضه الحكومة منذ بداية الوباء، في 18 سبتمبر قبل رأس السنة العبرية، وتم تشديده بعد أسبوع.

وقد شهد اشتباكات بين قوات الشرطة ومتظاهرين يهود حريديم، وكذلك بين الشرطة ومتظاهرين ضد الحكومة، الذين يطالبون باستقالة نتنياهو بسبب محاكمته الجارية بتهم فساد وتعامل حكومته مع تفشي الجائحة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال