بينيت: إسرائيل وتركيا أحبطتا عدة هجمات إيرانية ضد إسرائيليين في الأيام الأخيرة
بحث

بينيت: إسرائيل وتركيا أحبطتا عدة هجمات إيرانية ضد إسرائيليين في الأيام الأخيرة

في مؤتمر صحفي قبل إعلان انتهاء الائتلاف، أشاد رئيس الوزراء بالتعاون بين القدس وأنقرة

ضباط شرطة مكافحة الشغب التركية يسيرون أمام المسجد الأزرق في اسطنبول، 14 يونيو 2022 (Yasin Akgul / AFP)
ضباط شرطة مكافحة الشغب التركية يسيرون أمام المسجد الأزرق في اسطنبول، 14 يونيو 2022 (Yasin Akgul / AFP)

قال رئيس الوزراء نفتالي بينيت يوم الإثنين إن مسؤولي الأمن الإسرائيليين والأتراك عملوا سويا لإحباط الهجمات على الإسرائيليين في تركيا.

“لقد أثمرت الجهود العملياتية إلى جانب قوات الأمن التركية (…) في الأيام الأخيرة وفي جهد اسرائيلي تركي مشترك احبطنا عددا من الهجمات وتم اعتقال عدد من الارهابيين في الاراضي التركية”، قال بينيت.

ولم يذكر رئيس الوزراء تفاصيل عن عدد الهجمات وعدد الأشخاص الذين تم اعتقالهم أو جنسيتهم.

وقال بينيت إن إسرائيل “تعمل عن كثب مع المسؤولين الأتراك لإحباط محاولات مهاجمة الإسرائيليين واليهود”.

تحدث بينيت في مكتبه للصحفيين الإسرائيليين قبل ساعات من إعلانه هو ووزير الخارجية يئير لبيد أنهما سيحلان الكنيست.

وقال إن “التعاون بين تركيا وإسرائيل وثيق ويتم تنفيذه على جميع المستويات”.

ضابط شرطة تركية يسير امام المسجد الازرق في اسطنبول، 14 يونيو 2022 (Yasin Akgul / AFP)

أطلق قادة إسرائيليون كبار سلسلة من التحذيرات منذ الأسبوع الماضي من أن إيران تحاول تنفيذ هجمات ضد إسرائيليين على الأراضي التركية.

وقال بينيت: “الهدف هو إعادة الوضع إلى طبيعته في أسرع وقت ممكن”.

كما شكر رئيس الوزراء المنتهية ولايته الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تعاونه.

أصدرت إسرائيل سلسلة من التحذيرات القاسية المتكررة للمسافرين الإسرائيليين في الأسابيع الأخيرة لتجنب زيارة تركيا، وقالت أنها أحبطت محاولات هجوم بمساعدة السلطات التركية.

كما حذر مسؤولون إسرائيليون كبار يوم الجمعة من وجود تهديدات “ملموسة” بأن إيران تحاول تنفيذ هجوم على إسرائيليين في اسطنبول في نهاية الأسبوع، وحثوا جميع المواطنين على مغادرة تركيا على الفور. كما أمرت من بقوا في المدينة بالبقاء في فنادقهم.

يُعتقد أن هناك حاليا حوالي 2000 إسرائيليا في تركيا. يوم الأحد، أفادت القناة 12 أن عددا أقل من الإسرائيليين يتجهون إلى البلاد، دون تقديم أرقام أو مصادر محدثة.

مشيعون يتجمعون حول شاحنة تحمل نعش ملفوف بالعلم للعقيد في الحرس الثوري الإيراني حسن صياد خدائي الذي قُتل يوم الأحد، في مراسم جنازته في طهران، إيران، 24 مايو 2022. (AP Photo / Vahid Salemi)

حسب التقرير، فإن الإيرانيين يخططون لهجمات منذ عدة شهور، على ما يبدو انتقاما لمقتل ضباط كبار وآخرين تم اتهام إسرائيل بمقتلهم.

في أواخر مايو، قتل الضابط الكبير في الحرس الثوري الإسلامي حسن صياد خدائي بالرصاص خارج منزله في طهران. وقال مسؤول استخباراتي أمريكي لم يذكر اسمه لصحيفة “نيويورك تايمز” ان إسرائيل أبلغت واشنطن بأنها نفذت الهجوم، وهو ما لم تؤكده إسرائيل.

كان اغتيال خدائي أبرز الإغتيالات داخل إيران منذ مقتل العالم النووي البارز محسن فخري زاده في نوفمبر 2020.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال