السعودية تتكفل بإجراء عملية فصل التوأم السيامي الفلسطيني
بحث

السعودية تتكفل بإجراء عملية فصل التوأم السيامي الفلسطيني

طبيب الرضيعتين في القطاع يقول إن ’إحداهما على الأقل’ ستجتاز العملية الجراحية بنجاح

توأم سيامي حديث الولادة في حاضنة، 22 أكتوبر، 2017 في مستشفى ’الشفاء’ في مدينة غزة. (MAHMUD HAMS / AFP)
توأم سيامي حديث الولادة في حاضنة، 22 أكتوبر، 2017 في مستشفى ’الشفاء’ في مدينة غزة. (MAHMUD HAMS / AFP)

أعلنت السعودية يوم الخميس أنها ستقدم العلاج للتوأم السيامي الذي وُلد في قطاع غزة، بعد أن حذر مسؤول في مستشفى فلسطيني من أن الطفلتين تواجهان خطرا على حياتهما إذا لم يتم تقديم العلاج لهما خارج القطاع الساحلي.

وقال طبيب من غزة على اطلاع على حالة الطفلتين إن هناك احتمال بأن تنجو “إحدى [التوأمين] على الأقل” بعد العملية الجراحية.

القرار في تقديم العلاج للتوأمين في الرياض اتخذه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ويهدف إلى إظهار التزام المملكة “بالوقوف مع الشعب الفلسطيني”، بحسب ما قاله المشرف العام لـ”مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية”، عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، في تصريحات نقلتها “وكالة الأنباء السعودية”.

وقال الربيعة إن الأطباء في السعودية سيحددون ما إذا كان بإلإمكان فصل التوأمين الملتصقتين في منطقة البطن والحوض وتشاركان بعض الأعضاء الداخلية.

توأم سيامي حديث الولادة في حاضنة، 22 أكتوبر، 2017 في مستشفى ’الشفاء’ في مدينة غزة. (MAHMUD HAMS / AFP)
توأم سيامي حديث الولادة في حاضنة، 22 أكتوبر، 2017 في مستشفى ’الشفاء’ في مدينة غزة. (MAHMUD HAMS / AFP)

يوم الخميس، قال مدير وحدة العناية المركزة لحديثي الولاة في مستشفى “الشفاء” دكتور علام أبو حامدة  لتايمز أوف إسرائيل إنه سيتم إنهاء الترتيبات لنقل الطفلتين حنين وفرح إلى المملكة في الأيام القليلة المقبلة.

وقال أبو حامدة إن إحدى الطفلتين على الأقل ستنجح في البقاء على قيد الحياة.

وأضاف: “سيتم إعادة تقييم حالتهما في السعودية. بإمكاننا إنقاذ طفلة واحدة على الأقل. هناك طفلة واحدة غير طبيعية في حين أن الأخرى في حالة جيدة”.

وهذه هي الحالة الثالثة لتوأم سيامي يُولد في غزة في السنوات الأخيرة.

في العام الماضي، وُلد توأمان يشاركان الجسم والأعضاء كاملة، باستثناء الرأس والقلب والرئتين.

توأم سيامي حديث الولادة في حاضنة، 22 أكتوبر، 2017 في مستشفى ’الشفاء’ في مدينة غزة. (MAHMUD HAMS / AFP)
توأم سيامي حديث الولادة في حاضنة، 22 أكتوبر، 2017 في مستشفى ’الشفاء’ في مدينة غزة. (MAHMUD HAMS / AFP)

في عام 2010 تم تحويل توأم سيامي من غزة إلى السعودية لإجراء جراحة، لكن الأطباء في الرياض قالوا إن حالتهما كانت حساسة جدا ولا تسمح بإجراء عملية لهما، وتوفي التوأمان في وقت لاحق.

وللسعودية برنامج وطني لمعالجة حالات التوائم السيامية للعائلات الفقيرة من حول العالم التي لا تستطيع تحمل تكاليف العمليات الجراحية. وتعامل البرنامج مع أكثر من 41 حالة منذ عام 1990، من أكثر من 20 بلدا، بحسب موقع “عرب نيوز” السعودي.

ساهم في هذا التقرير ألكسندر فولبرايت ووكالة فرانس برس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال