قال وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان الإسرائيلي سابق يوم الأحد إن جون بولتون، مستشار الأمن القومي الجديد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ضغط عليه مرة لإصدار أوامر بتفيذ غارات جوية ضد إيران.

وقال شاؤول موفاز في مؤتمر نظمته صحيفة “يديعوت أحرونوت” في القدس “أنا أعرف جون بولتون من الفترة التي كان فيها سفيرا للولايات المتحدة في الأمم المتحدة. لقد حاول اقناعي بأن إسرائيل بحاجة إلى مهاجمة إيران”.

وأضاف: “لا أعتقد أن هذه خطوة حكيمة – ليس من جانب الأمريكيين اليوم ولا من جانب أي طرف آخر حتى يكون التهديد حقيقيا”.

وشغل موفاز منصب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي بين الأعوام 1998-2002، بعدها كان وزيرا للدفاع حتى عام 2006. وتم تعيين بولتون من قبل الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش وشغل منصب سفير بلاده في الأمم المتحدة في 2005-2006.

ولم يذكر موفاز السبب الذي دفع بولتون إلى ممارسة الضغط من أجل هجوم على إيران، لكن السفير السابق كان من الداعمين لغارات إسرائيلية ضد إيران في الماضي ودعا إلى تغيير النظام في الجمهورية الإسلامية.

في الأسبوع الماضي تم اختيار بولتون، المعروف بآرائه الصقورية، من قبل ترامبليحل محل الجنرال في الجيش الأمريكي هربرت رايموند مكماستر.

السفير الاميركي السابق لدى الامم المتحدة جون بولتون، 22 فبراير 2018 (ALEX WONG / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / AFP)

على الرغم من معارضته لمهاجمة إيران، لكن موفاز قال إن “التهديد الإيراني كبير جدا على أمن إسرائيلي”.

وقال إن “إيران اليوم موجودة على حدودة إسرائيل – في سوريا ولبنان. من المستحيل ضمان مستقبل أطفال إسرائيل إذا كان لدى إيران سلاح نووي”.

موفاز تحدث إلى جانب ثلاثة رؤساء أركان سابقين في الجيش الإسرائيلي الذين حذروا هم أيضا من البرنامج النووي الإيراني.

وقال رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية السابق بني غانتس إن “إيران تسعى إلى سلاح نووي، الذي سيعطيها من وجهة نظرها حصانة استراتيجية. على العالم أن يضمن أن لا تصل إلى هناك”.

على الرغم من تحذيرهم من أطماع إيران النووية، إلا أن موفاز وغاتنس وموشيه يعلون ودان حالوتس قالوا جميعهم إنهم يعارضون مع ذلك إلغاء الاتفاق الذي تم إبرامه في عام 2015 لكبح البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف العقوبات.

وكان رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو قد دعا إلى “إصلاح أو إلغاء” الاتفاق، في حين صرح ترامب بأنه سينسحب من الاتفاق اذا لم يتم تغييره لجعل القيود على برنامج إيران النووي دائمة أو يعالج مسألة برنامج الصواريخ البالستية الإيراني ودعم طهران للمنظمات الإرهابية.