اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاربعاء استدعاء السفير الاسرائيلي لدى اليونسكو كرمل شاما هكوهن “للتشاور” اثر قرار تصويت جديد حول القدس الشرقية.

وقال مكتب نتانياهو في بيان ان “مسرح العبث مستمر. قررت استدعاء سفيرنا لدى اليونسكو لاجراء مشاورات وسنقرر الاجراءات التالية التي سنتخذها”.

في وقت سابق الاربعاء تبنت لجنة التراث العالمي في منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) قرارا يدين انشطة “التنقيب غير الشرعية” التي تجريها اسرائيل في القدس القديمة، مستخدمة تسمية “باحة الحرم القدسي” التي ترفضها الدولة العبرية وتعتمد بدلا منها تسمية “جبل الهيكل”، على ما افاد مشاركون وكالة فرانس برس.

وتبنت اللجنة المؤلفة من 21 دولة اعضاء بالاجماع النص الذي طرحته الكويت ولبنان وتونس ويدين “الاضرار” و”انشطة التنقيب غير الشرعية” التي تجريها اسرائيل في المدينة القديمة ويطالبها باحترام الوضع القائم في الاماكن المقدسة، بحسب مشروع القرار الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه.

ياتي القرار بعد ثمانية ايام على قرار اصدره المجلس التنفيذي للمنظمة في الموضوع نفسه اثار غضب اسرائيل، ويتعلق بحماية التراث الثقافي الفلسطيني، لكنه ينكر بحسب الدولة العبرية الروابط التاريخية بين اليهود والمدينة. وعلقت اسرائيل اثره تعاونها مع اليونسكو.