تم العثور يوم الأربعاء على آية توراتية ضد المثلية مكتوبة على جدار بالقرب من موقع طعن مراهقة خلال موكب الفخر المثلي في القدس عام 2015.

ويأتي الحادث أياما بعد عقد مظاهرات ضخمة في انحاء اسرائيل احتجاجا على تشريع جديد يحظر الأزواج المثليين من الإنجاب البديل عبر استئجار الرحم، وأسبوعا قبل موكب الفخر السنوي في القدس.

وكُتب على الجدار “وَلاَ تُضَاجِعْ ذَكَرًا مُضَاجَعَةَ امْرَأَةٍ. إِنَّهُ رِجْسٌ”، وهي آية من سفر اللاويين في التوراة.

وتم حذف الكتابة عن الجدار في شارع كيرن هيسود في القدس يوم الأربعاء، واطلقت الشرطة تحقيق افي الحادث، بحسب قناة “حداشوت”.

عمال بلدية القدس ينظفون عبارة ’وَلاَ تُضَاجِعْ ذَكَرًا مُضَاجَعَةَ امْرَأَةٍ. إِنَّهُ رِجْسٌ’ التي كتبت على جدار في القدس، بالقرب من موقع طعن مراهقة على يد يهودي متشدد متطرف خلال موكب الفخر عام 2015 في القدس، 25 يوليو 2018 (Yonatan Sindel/Flash90)

وتم طعن شيرا بانكي (16 عاما) خلال موكب الفخر المثلي عام 2015 على يد يشاي شليسل، يهودي متشدد متطرف. وأصيب ستة أشخاص آخرين في الهجوم.

وتم الحكم على شليسل بالسجن المؤبد في اعقاب الهجوم، الذي وقع مجرد أسابيع بعد انتهاء عقوبة سجن أخرى في اعقاب هجوم طعن سابق خلال موكب الفخر في القدس عام 2005، اصيب خلاله ثلاثة اشخاص.

وتواصل مارين لاحظوا الكتابة على الجدار يوم الاربعاء مع اوفير بيركوفيتش، عضو في بلدية القدس، والمرشح لرئاسة البلدية لفصيل هتعوريروت، والذي ابلغ بدوره قسم تحسين واجهات المدينة في بلدية القدس.

شيرا بانكي (Courtesy)

“يجب ان يبقى المجال العام في القدس متسامحا ومحترما. لن اتسامح ابدا مع مخالفات القانون وسوف اتصرف بشدة ضد متطرفين من جميع الاطراف الذي يحاولون اذية القدس”، كتب بيركوفيتش في تغريدة.

ودانت جمعية “البيت المفتوح” في القدس لحقوق المثليين الحادث أيضا.

“في ذات الموقع الذي قُتلت فيه شيرا بانكي خلال مسيرة الفخر والتسامح عام 2015، تم كتابة عبارة كارهة اليوم تهدف للتمهيد لعملية القتل القادمة”، كتبت الجمعية عبر الفيسبوك.

ومن المقرر اجراء مسيرة الفجر في القدس هذا العام في 2 اغسطس.

وفي يوم الأحد، احتج آلاف الإسرائيليين في انحاء البلاد ضد قانون استئجار ارحام جديد اثار اتهامات بالتمييز ضد المثليين في الدولة اليهودية. وشارك حوالي 100,000 شخص في المظاهرة في ساحة رابين في تل ابيب.

احتجاج من أجل حقوق المثليين في ميدان رابين في تل أبيب في 22 يوليو 2018. (Jacob Magid/Times of Israel)

وركز العديد من المتظاهرين غضبهم ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي عبر عن دعمه لمنح الازواج المثللين الحق باستئجار الارحام – قبل التصويت ضد هذا الاجراء بعد بضعة ايام.

ولاقت ازالة البند الذي يمكن الازواج المثليين استئجار الارحام غضب شديد من قبل المجتمع المثلي الإسرائيلي، ونادت جمعية “أغودا” الى اضراب عام يوم الاحد احتجاجا على ذلك.

ويمنح القانون هذا الحق للنساء العزباوات، ولكن ليس الرجال، ما يحظر الازواج المثليين من انجاب الأطفال عبر استئجار الأرحام.