التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مؤخرا مع رئيس الصومال في أول تواصل رفيع المستوى بين البلدين، قال مصدر مقرب من القائد الصومالي لتايمز أوف اسرائيل.

ولا يوجد علاقات دبلوماسية بين اسرائيل والدولة الشرق أفريقية، التي تحوي 11 مليون نسمة. ولم تعترف الصومال، ذات الأغلبية السنية والعضو في الجامعة العربية، حتى الآن بدولة اسرائيل.

وأفاد قبل أسبوعين تقرير في موقع “كاسيمادا اونلاين”، الذي يديره صحفيون معارضون للنظام الصومالي، أن الرئيس حسن شيخ محمود وثلاثة مسؤولين صوماليين آخرين قاموا بزيارة قصيرة الى تل ابيب، والتقوا هناك بنتنياهو ومسؤولين اسرائيليين.

وأكد مسؤول رفيع مقرب من محمود لتايمز أوف اسرائيل على وقوع اللقاء، ولكنه لم ينمكن التأكيد أنه جرى في تل ابيب.

وأضاف المسؤول الرفيع أن هناك تخطيط للقاء آخر بين القائدين في المستقبل القريب.

وقال المصدر أنه كان هناك اجتماع رسمي على مستوى منخفض في القدس في شهر ديسمبر، شارك فيه ممثلون من وزارة المالية الإسرائيلية ومسؤولون صوماليون.

ويعتبر محمود، الذي تولى منصبه عام 2012، اصلاحيا من قبل البعض. وتم شمله عام 2013 في قائمة 100 أكثر شخصيات مؤثرة في العالم التابعة لمجلة “تايم”. “رئيس اول حكومة دستورية في الصومال منذ 20 عاما، يمثل الرئيس محمود افريقيا واثقة اكثر تتخلى عن تاريخها الطويل من النزاع وتتجه نحو استقرار وازدهار اكبر”، كتب رئيس رواندا بول كاغامة حينها.

ورفض مسؤولون اسرائيليون التعليق على تلك المسألة الثلاثاء.

ويقوم نتنياهو في الوقت الحالي بجولة في أربع دول شرق افريقية، من ضمنها كينيا واثيوبيا المجاورتين للصومال.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي برئيس كينيا اوهورو كينياتا في نيروبي، 5 يوليو 2016 (Kobi Gideon/GPO)

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي برئيس كينيا اوهورو كينياتا في نيروبي، 5 يوليو 2016 (Kobi Gideon/GPO)