اكد رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الخميس أهمية احترام حقوق الانسان وذلك خلال محادثاته مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، وسط توتر بشأن مساعي انقرة للانضمام الى الاتحاد.

والتقى توسك، وجان-كلود يونكر رئيس المفوضية الاوروبية اردوغان قبل قمة حلف شمال الاطلسي في بروكسل.

وقال توسك في تغريدة بعد اللقاء “كانت مسألة حقوق الانسان في صلب مناقشاتنا” التي بدأت بمصافحة قصيرة وودية أمام الصحافيين.

وصرح متحدث باسم يونكر ان “على الاتحاد الاوروبي وتركيا مواصلة التعاون. ثم بحث قضايا رئيسية ذات اهتمام مشترك بالتفصيل في جو جيد وبناء”.

وفي اجتماع اخر على هامش قمة حلف شمال الاطلسي وعد اردوغان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بأنه سينظر “على وجه السرعة” في قضية المصور الصحافي ماتيس ديباردون المحتجز في تركيا، بحسب ما افاد مكتب ماكرون.

وبحسب منظمة “مراسلون بلا حدود” المدافعة عن حرية الصحافة، فان ديباردون المحتجز في تركيا منذ أسبوعين، بدأ إضراباً عن الطعام.

وذكرت السلطات التركية انه اعتقل بسبب قيامه ب”دعاية لمجموعة ارهابية” في اشارة الى المتمردين الاكراد.

وفي تصريحات عشية هذه اللقاءات، قال اردوغان ان على الاتحاد الاوروبي أن يقرر ما إذا كان يريد ضم تركيا الى عضويته.

وصرح للصحافيين قبل توجهه إلى بروكسل ان تركيا ليست مستعدة لأن “تتسول” العضوية.

وتوترت العلاقات بين تركيا والاتحاد بعد المحاولة الانقلابية في تموز/يوليو الماضي، وتدهورت بشكل أكبر خلال الحملة لتوسيع صلاحيات اردوغان والتي سبقت استفتاء جرى في 16 نيسان/ابريل.