ارسلت اسرائيل يوم السبت طاقم اطفاء للمساعدة في اخماد حريق في جبال سيمين في اثيوبيا.

وتتألف البعثة، التي وصلت اديس ابابا صباح الأحد، من 11 رجل اطفاء ومسؤولي اغاثة، منهم خبير في الإطفاء الجوي، بحسب جهاز الإطفاء والانقاذ الإسرائيلي ووزارة الخارجية.

ويقود البعثة تسيون شنكار، المولود في اثيوبيا وأول قائد كتيبة في الجيش الإسرائيلي من أصول اثيوبية.

وقالت وزارة الخارجية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو طلب تشكيل الطاقم بعد حصوله على طلب للمساعدة من رئيس الوزراء الاثيوبي آبي أحمد علي خلال مكالمة يوم الجمعة.

وتشتعل النيران في جبال سيمين منذ عدة ايام، وهو ثاني حريق كبير في المنطقة الجبلية الخصبة في شمال البلاد خلال أسبوعين.

وتقع الجبال بالقرب من مدينة قوندر، التي يسكنها معظم اليهود المتبقين في اثيوبيا.

يهود اثيوبيون في قوندر، اثيوبيا، 22 ابريل 2016 (Miriam Alster/FLASH90)

ويستصعب إخماد النيران لأن المنطقة وعرية، وهي تهدد الحيوانات والطبيعة في المنطقة، بحسب تقارير محلية.

وقال مدير المنتزه ابيباو ازانيو أن النيران تتحرك بسرعة وتمتد في المراعي والغابات، بحسب موقع 7d للأنباء.

سائحة تراقب سعادين ابو قلادة في جبال سيمين في اثيوبيا، 30 نوفمبر 2012 (AP)

وفي يوم السبت، طلب الرئيس الاقليمي امباشيو ميكونين مساعدة اضافية، قائلا أن الطواقم المحلية لم تتمكن من السيطرة على النيران، بحسب موقع “اديس ستاندارد” للانباء.

وقد تعهدت فرنسا وكينيا أيضا بإرسال مساعدات لإخماد الحريق، بحسب الموقع.

واشتعل حريق في المنطقة ذاتها في أواخر شهر مارس لمدة خمسة ايام قبل تمكن الطواقم المحلية ومتطوعين بإخماده.