اظهر استطلاع صدر يوم الأربعاء تجاوز جميع الاحزاب اليمينية العتبة الانتخابية، ما يعطي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو كتلة محتملة من 67 مقعدا بعد انتخابات 9 ابريل.

وبحسب استطلاع صحيفة “هآرتس”، سوف يحصل حزب نتنياهو، الليكود، على 30 مقعدا، منتصرا على حزب منافسه بيني غانتس “ازرق ابيض”، الذي سيحصل على 27 مقعدا فقط.

وكانت نتائج حزب “ازرق ابيض” افضل من نتائج الليكود في الاستطلاعات منذ تشكيله في شهر فبراير بعد تحالف بين حزب غانتس “الصمود لإسرائيل” وحزب يئير لبيد “يش عتيد” الوسطي، ولكن بدأ بالتراجع خلف الليكود في الاستطلاعات، في اعقاب حملات سلبية.

وبعد الأحزاب الأولى، يأتي حزب العمل مع 10 مقاعد، اتحاد الأحزاب اليمينية – وهو تحالف بين حزب البيت اليهودي الداعم للاستيطان، حزب “المعسكر الوطني”، وحزب “عوتسما يهوديت” المتطرف – سيحصل على 7 مقاعد، كما ايضا التحالف العربي بين الجبهة والحركة العربية للتغيير.

رئيس حزب “ازرق ابيض” خلال حدث نظمته تايمز أوف اسرائيل وصالون تل ابيب الدولي، 2 ابريل 2019 (Miriam Herschlag / Times of Israel)

واعطى الإستطلاع حزب “يهدوت هتوراة” ستة مقاعد. وتوقع الإستطلاع حصول كل من حزب “اليمين الجديد”، “كولانو” الوسطي يميني، “زيهوت” اليميني، “شاس” اليهودي المتشدد، و”ميريتس” اليساري على 5 مقاعد.

ويتوقع حصول كل من حزب “إسرائيل بيتنا” والتحالف بين حزبي التجمع والقائمة العربية الموحدة على اربعة مقاعد، وعدم تجاوز حزب “غيشير” بقيادة عضو الكنيست المستقلة اورلي ليفي ابكاسيس، العتبة الانتخابية.

وتم إجراء الإستطلاع تحت اشراف كميل فوكس، أحد أبرز المستطلعين في اسرائيل، وشارك به 1002 شخصا تم استجوابهم بين 2-3 ابريل. وتم استطلاع 700 مواطن يهودي في اسرائيل عبر الانترنت و150 عبر الهاتف. اضافة الى ذلك، تم استطلاع حوالي 150 مواطن غير يهودي عبر الهاتف. وهامش الخطأ هو 3.2%.

وتوقع استطلاع تلفزيوني صدر الثلاثاء ايضا كون الليكود اكبر حزب في الكنيست، مع انتقال بعد دعم “ازرق ابيض” الى حزب العمل.

وبحسب القناة 13، سوف يحصل الليكود على 29 مقعدا، مقابل 28 لحزب “ازرق ابيض”. في المقابل، سوف يصعد حزب العمل الى 14 مقعدا، اكثر بكثير من نتائج معظم الاستطلاعات الاخرى، التي توقعت حصوله على حوالي 10 مقاعد.

ناشطو حزب العمل يحتفلون بعد الاعلان عن نتائج الانتخابات التمهيدية للحزب في تل ابيب، 11 فبراير 2019 (Gili Yaari/Flash90)

ويلي حزب العمل في الاستطلاع اتحاد الاحزاب اليمينية مع 7 مقاعد، ويليه احزاب “زيهوت”، تحالف الجبهة-العربية للتغيير، و”يهدوت هتوراة” مع 6 مقاعد.

وسيحصل كل من حزب “شاس”، “اليمين الجديد”، “ميريتس” وتحالف التجمع-العربية الموحدة على 5 مقاعد، وحزب كولانو بقيادة وزير المالية موشيه كحلون سيحصل على 4 مقاعد.

وابرز الاحزاب التي لم يتوقع الاستطلاع تجاوزها العتبة الانتخابية كانت حزب “يسرائيل بيتينو” بقيادة وزير الدفاع السابق افيغادور ليبرمان، وحزب “غيشير”.

وبناء على نتائج الاستطلاع، سيكون لدى الاحزاب اليمينية والمتدينة 62 مقعدا بالإجمالي، مقابل 58 مقعدا لأحزاب الوسط-يسار والاحزاب العربية، ما يمنح نتنياهو فرصة افضل لتشكيل حكومة اغلبية في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا.

واظهر الاستطلاع ان 46% من المشاركين يفضلون تولي نتنياهو رئاسة الوزراء، مقارنة بتفضيل 37% غانتس.

واجرى فوكس هذا الإستطلاع أيضا، وشارك به 856 شخصا. وكان هامش الخطأ 3.4%.

وكان استطلاع القناة 13 واحدا من استطلاعات الرأي القليلة منذ انشاء حزب “ازرق ابيض” الذي اعطى الليكود اكبر عدد من المقاعد.

وفي يوم الاحد، نشرت القناة 12 استطلاع اظهر انه بالرغم من حصول “ازرق ابيض” على 4 مقاعد اكثر من الليكود، قال معظم المشاركين انهم يتوقعون تولي نتنياهو مرة اخرى رئاسة الوزراء بعد الانتخابات.

واظهرت هذه النتائج مرة اخرى الفرصة الاكبر التي لدى نتنياهو لتشكيل ائتلاف حاكم نظرا لقوة الأحزاب اليمينية عامة.