يمكن أن يلغي رئيس هندوراس خوان اورلاندو هرنانديز مشاركته في احتفالات يوم استقلال اسرائيل في الأسبوع القادم بسبب جدل دار حول مشاركته.

واعلنت وزير الثقافة ميري ريغيف في الأسبوع الماضي أن هرنانديز سوف يكون أول قائد اجنبي يشارك في مراسيم إضاءة الشعلة السنوية، التي سوف تعقد في القدس في 18 ابريل، بالإضافة الى الفعاليات، الرقص، الموسيقى والألعاب النارية.

وانتقد العديد مشاركة هرنانديز بالمراسيم، بما يشمل رئيسة حزب (ميرتس) تمار زاندبرغ، التي قالت إن مشاركته في المراسيم عار على اسرائيل.

وفي يوم الاثنين، أفاد موقع “واينت” أن مندوبين عن رئيس هندوراس تواصلوا مع وزارة الخارجية للقول أنه بسبب الانتقادات ضد هرنانديز والاجواء الناتجة حول زيارته، فإنه سيعيد النظر في مشاركته في المراسيم.

وأفادت تقارير أخرى بأن قلق هرنانديز لا يخص الانتقادات ضده، بل الجدل السياسي المحلي حول المراسيم.

وأثارت ريغيف خلافا مع رئيس الكنيست يولي ادلشتين عند اصرارها أنه مخالفا للتقاليد، على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تقديم خطاب في مراسيم اضاءة الشعلة. ورد ادلشتين انه حفاظا على التقاليد، لا يجب أن يشارك نتنياهو أو الرئيس رؤوفن ريفلين بالاحتفال الحكومي، الذي ينظمه الكنيست، قائلا أن ادلشتين يجب أن يكون ارفع مسؤول في الحدث كي لا يصبح حدثا سياسيا. ولكنا في تقويضا لادعاء ادلشتين، اظهر تصوير صدر الأسبوع الماضي نتنياهو، في ولايته الأولى كرئيس وزراء، يشارك في الاحتفال عام 1998 – في يوم الإستقلال الخمسين.

ووردت أنباء عن العمل يوم الأحد من أجل “تسوية”، بحسبها قد يشعل نتنياهو شعلة ويقدم خطاب قصير نسبيا خلال الحدث، فضلا لدعوة هرنانديز، ولكن لم يتم التأكيد على التدابير النهائية بخصوص مشاركة نتنياهو. ومشاركة رئيس دولة اجنبي في المراسيم التي تعقد في جبل هرتسل، بحسب البروتوكول، تتطلب تواجد نتنياهو أيضا، بحسب مسؤولين.

وفي يوم الأحد، اعلنت لجنة الرموز والمراسيم، التي تترأسها ريغيف، اسماء مشعلي الشعل الآخرين في مراسيم الاستقلال السبعين، بالإضافة الى هرنانديز، الذي سيكون اول قائد اجنبي يحصل على هذا الشرف.

ومشعلي الشعل عادة شخصيات قدموا مساهمات استثنائية للمجتمع الإسرائيلي. وتم اختيار الشخصيات لعام 2018 وهم:

المغني الإسرائيلي شلومو ارتسي، 2 يوليو 2015 (Moshe Shai/FLASH90)

المغني شلومو ارتسي. “بأسلوبه الخاص، ارتسي يعبر عن تجربة الحياة الإسرائيلية في اغانيه، كتاباته، ونشراته الاذاعية”، قالت ريغيف في الإعلان.

وقال ارتسي أنه “فخور جدا” باختياره، ولكنه أسف أن “والدي [المتوفيين] وشقيقاتي لن يشاركوا هذه اللحظة معي”.

وسوف تضيء الممثلة المخضرمة ليئا كونيغ (89 عاما) أيضا شعلة ثانية. “كونيغ اصبحت إحدى رموز مسرح هابيما الوطني حيث ادت ادوارا مركزية عديدة”، قالت ريغيف.

الجنرال (احتياط) يشعياهو (شايكي) غافيش، رئيس اتحاد قدامى محاربي البالماخ البالغ من العمر (93 عاما). “غافيش كان من بين مخططي حملة سيناء وكان قائد قيادة الجنوب خلال انتصاراتها الرائعة في حرب الستة ايام”، قالت لجنة الإختيار.

بالميدالية الذهبية في الالعاب البارالمبية الصيفية في لندن عام 2012 نوعام غيرشوني مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس شمعون بيريس خلال حفل ترحيب في منزل الرئيس في القدس، 11 سبتمبر 2012 (Miriam Alster/FLASH90)

واختارت اللجنة الفائز بالميدالية الذهبية في الالعاب البارالمبية النقيب (احتياط) نوعام غيرشوني لإضاءة شعلة هو الآخر. وأصيب عند اصطدام المروحية التي كان يقودها بمروحية أخرى خلال حرب لبنان الثانية، ما ادى الى مقتل مساعد الطيار، وهو مقعد منذ ذلك الحين. وفاز بالميدالية الذهبية في الالعاب البارالمبية الصيفية في لندن عام 2012 في مباريات تنس كراسي العجلات، وتشارك الميدالية البرونزية في مباريات تنس كراسي العجلات المزدوجة.

“غيرشون يعبر عن ميراث الجنود الإسرائيليين المقعدين والمصابين الذي يحملون بفخر وشجاعة ثمن احياء الدولة على اجسادهم”، قالت اللجنة.

راحيلي غانوت، المديرة التنفيذية لشركة Rachip، شركة تكنولوجيا تدمج النساء اليهوديات المتشددات في سوق العمل، هي أيضا من بين المختارين لإضاءة  شعلة.

وتم اختيار الكوميدي، الممثل والمخرج المغربي الاصل، زئيف ريفاح (78 عاما). “في اسلوبه الفني المميز، خلق مساحة متنوعة في الواقع الإسرائيلي، مستخدما الضحك والعواطف”، قالت اللجنة.

خبير التوراة والعالم اللغوي أفشالوم كور (68 عاما). “ألف كتب عديدة، استضاف العديد من البرامج والمسابقات الإذاعية والتلفزيونية المكرسة للغة العبرية”، قالت اللجنة.

مرغاليت زيناتي (86 عاما)، اليهودية الوحيدة بين سكان قرية البقيعة الدرزية في الجليل، فبراير 2017 (Ritvo courtesy of Beit Zinati)

مرغاليت زيناتي (86 عاما)، اليهودية الوحيدة بين سكان قرية البقيعة الدرزية في الجليل. عائلتها سكنت منذ قرون في البقيعة، وهي تعتني بكنيس القرية، الذي يقال انه يحتوي على حجار من الهيكل الثاني. “عملت خلال حيتها للحفاظ على الكنيس القديم في البقيعة، وتوصيل تاريخ البقيعة وتجربة عائلتها الى الاجيال المستقبلية”، قالت اللجنة.

الشيخ موفق طريف، القائد الروحي للدروز في اسرائيل، من سكان قرية جولس في الشمال، عائلته تقود المجتمع الدرزي منذ عام 1753. قاد مجتمعه في “وقت شهد تحديات عديدة، بينما جاول دائما الحفاظ على ارثه المميز بينما يتأقلم مع الاوقات المتغيرة”، قالت اللجنة. “الشيخ طريف هو شخصية مركزية في الحوار بين الاديان في اسرائيل ويعمل جاهدا من أجل بناء جسر تسامح وتفاهم بين افراد الأديان والثقافات المختلفة”.

القائد الروحي للطائفة الدرزية الشيخ موفق طريف 20 اوكتوبر 2013 ( Mark Neyman/GPO/FLASH90)

مارسيل مخلوف، عالمة بيوتكنولوجيا حائزة على جوائز في جامعة التخنيون في حيفا. “بحثها المبتكر أدى الى العديد من الإختراقات التي تمكن علاج ادق للسرطان بدون اذية الخلايا الصحية”، قالت اللجنة.

عالم الرياضيات افيزيري فرنكل (88 عاما)، الذي حصل على جائزة اسرائيل عام 2007 لعمله على نظرية اللعبة الاندماجية، والذي اختطف أحد احفاده، يعكوف نفتالي فرنكل، وقتله على يد مسلحين من حركة حماس عام 2014.

وسوف تضيء طالبة المدرسة البالغة من العمر (15 عاما) وذات الاعاقة السمعية ماي كورمان، التي ابتكرت فكرة لمنع نسيان الأطفال في السيارات، هي الأخرى شعلة.