OECD: إسرائيل هي الأسوأ في عدد حالات الإصابة اليومية بكورونا، ومن بين الأفضل في معدلات الوفيات المنخفضة
بحث

OECD: إسرائيل هي الأسوأ في عدد حالات الإصابة اليومية بكورونا، ومن بين الأفضل في معدلات الوفيات المنخفضة

الدولة اليهودية تسجل 800 أصابة لكل مليون شخص يوميا في حين أن معدل الوفاة يبلغ 0.7٪ فقط؛ تباطؤ حملة التطعيم بشكل ملحوظ

عاملون في نجمة داوود الحمراء يرتدون ملابس واقية ينقلون مريض إلى وحدة كورونا في مركز زيف الطبي في مدينة صفد شمال إسرائيل، 4 فبراير، 2021. (David Cohen / Flash90)
عاملون في نجمة داوود الحمراء يرتدون ملابس واقية ينقلون مريض إلى وحدة كورونا في مركز زيف الطبي في مدينة صفد شمال إسرائيل، 4 فبراير، 2021. (David Cohen / Flash90)

من بين دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، ترسل في إسرائيل أسوأ المعدلات اليومية لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لكنها قريبة من القاع بالنسبة لمعدل الوفيات الناجمة عن الفيروس.

مع وجود 800 حالة إصابة جديدة يوميا لكل مليون شخص في المتوسط، لا يبدو أن أعداد المصابين بالفيروس في إسرائيل، على عكس دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الأخرى، تشهد تباطؤا، على الرغم من حملة التطعيم الواسعة وما يزيد عن شهر من الإغلاق.

على النقيض من ذلك، تُظهر البيانات أن الدولة اليهودية لديها واحد من أقل معدلات الوفيات بالفيروس  في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية – 0.7٪.

وتكهن تقرير للقناة 12 يوم الإثنين، الذي سلط الضوء على بيانات OECD، بأن سبب انخفاض معدل الوفيات ينبع من العدد الكبير من الفحوصات التي يتم إجراؤها ونظام الرعاية الصحية الموثوق في إسرائيل.

وفقا لأرقام وزارة الصحة، ارتفع العدد الإجمالي للوفيات بسبب فيروس كورونا في إسرائيل منذ بداية الوباء إلى 5192 شخصا حتى صباح الثلاثاء.

رسم بياني يوضح  عدد حالات الإصابةاليومية بكوفيد-19 للفرد الواحد في مختلف البلدان بمتوسط سبعة أيام، وفقا لموقع Our World In Data في 9 فبراير 2021. (Screenshot)

يوم الأحد، عندما بدأت إسرائيل في رفع الإغلاق الثالث – الذي بدأ في ديسمبر 2020 وتم تشديده في أوائل يناير 2021 مع 949 حالة خطيرة – كانت المستشفيات تكافح للتعامل مع أكثر من 1000 مريض كوفيد-19 في حالة خطيرة.

وبحسب معطيات وزارة الصحة، سجلت إسرائيل يوم الإثنين 7761 إصابة جديدة بفيروس كورونا من أصل 91,209 فحوصات أجريت. وتم تسجيل 1088 مريضا في حالة خطيرة، تم ربط 306 من بينهم بأجهزة تنفس اصطناعي.

رسم بياني يوضح النسبة بين الوفيات المؤكدة والحالات المؤكدة بفيروس كورونا في بلدان مختلفة بمتوسط سبعة أيام ، وفقًا لموقع Our World In Data في 9 فبراير 2021. (Screenshot)

كما تتصدر إسرائيل دول العالم في حملة التطعيم.

في الوقت نفسه، تباطأت وتيرة التطعيم بشكل كبير، وهو ما قد يؤدي إلى زيادة عدد نتائج الفحوصات الإيجابية. مسؤولة كبيرة في واحد من أكبر صناديق المرضى في البلاد قالت يوم الأحد “اعتدنا على تلقيح ما بين 100,000 و 120,000 شخص يوميا”، وفي الأيام القليلة الماضية “بالكاد وصلنا إلى نصف هذه الأرقام”.

ولا يزال برنامج التطعيم الإسرائيلي بلقاح “فايزر/بيونتك” مستمرا، حيث تلقى 3,540,942 شخصا الجرعة الأولى من اللقاح الثلاثاء على الأقل. من بين هؤلاء، هناك 2,157,100 شخص تلقوا الجرعة الثانية أيضا.

عمال أجانب وطالبو لجوء يقفون في طابور لتلقي لقاح كوفيد-19، في مركز تطعيم في جنوب تل أبيب يديره مستشفى إيخيلوف وبلدية تل أبيب، 9 فبراير، 2021. (Miriam Alster / FLASH90)

وقال دغانيت باراك، مديرة مركز التطعيم التابع ل”كلاليت” في تل أبيب، لأخبار القناة 12، “على الرغم من أننا هنا بكامل قوتنا، مع ذلك هناك عدد أقل من الناس الذين يأتون لتلقي التطعيم”، مضيفة “لا يوجد لدي تفسير لعدم حضور الناس”.

صناديق المرضى مجهزة لتطعيم نحو 200,000 شخص يوميا، ومع ذلك يوم الإثنين تلقى 120,000 شخص فقط التطعيم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال