92% من وفيات كورونا في إسرائيل كانوا يعانون من أمراض مزمنة – تقرير
بحث

92% من وفيات كورونا في إسرائيل كانوا يعانون من أمراض مزمنة – تقرير

الفئة العمرية 70 عامًا أو أكثر يمثلون 80% من أكثر من 3000 حالات الوفاة، وأكثر من ثلثهم تتراوح أعمارهم بين 80-89، وفقًا لأرقام وزارة الصحة التي نشرتها صحيفة هآرتس

سيدتان مسنتان تجلسان على مقعد في شارع يافا وسط مدينة القدس، 26 اكتوبر 2020 (Nati Shohat / Flash90)
سيدتان مسنتان تجلسان على مقعد في شارع يافا وسط مدينة القدس، 26 اكتوبر 2020 (Nati Shohat / Flash90)

أفادت صحيفة “هآرتس” نقلاً عن أرقام حصلت عليها من وزارة الصحة أن أكثر من 90% من الذين توفوا بسبب فيروس كورونا في إسرائيل كانوا يعانون من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.

وأظهرت البيانات أيضا أن الفيروس تسبب في أكبر عدد حالات وفاة بين الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاما، والذين يشكلون 80% من الوفيات.

وفي وقت توفير الأرقام للصحيفة، كان هناك 3004 حالة وفاة في إسرائيل بسبب كوفيد-19، المرض الناجم عن فيروس كورونا. وبلغ العدد الإجمالي 3030 مساء الأربعاء.

ويحذر مسؤولو الصحة من أن البلاد تغرق في موجة ثالثة من الإصابات التي ستطلب بحلول الأسبوع المقبل من الحكومة أن تفرض قيودا مرة أخرى على بعض جوانب الحياة العامة، في محاولة لتجنب ما سيكون إغلاقًا وطنيًا ثالثًا منذ بدء الجائحة في وقت سابق من هذا العام.

وذكرت صحيفة “هآرتس” أن 2778 من بين 3004 حالات الوفاة حتى يوم الثلاثاء كانوا يعانون من أمراض مزمنة، أو 92% من المجموع.

وأظهرت البيانات أنه كان هناك 1019 مصابًا بارتفاع ضغط الدم (34%)، 750 مصابًا بداء السكري (25%)، 633 مصابًا بمشاكل في القلب (21%)، 246 مصابًا باضطرابات رئوية مزمنة (8%)، 99 مصابًا بكبت جهاز المناعة (3%) و31 كان لديهم مشاكل مزمنة في الكبد (1%).

ولعب العمر أيضا دورا رئيسيا، حيث أظهرت البيانات أن معدل أعمار ضحايا الفيروس كان 79 عاما، ومتوسط العمر 81 عاما.

وكانت أكبر مجموعة من الوفيات بين الذين تتراوح أعمارهم بين 80-89 عاما، مع 1022 حالة وفاة – أكثر من ثلث المجموع. وكان هناك 759 حالة وفاة بين الذين تتراوح أعمارهم بين 70-79 عاما. و613 حالة بين الذين تبلغ أعمارهم 90 عاما أو أكثر.

كبار السن يشعلون الشمعدان في دار المسنين “بيت طوفي هعير” في القدس، في الليلة الأولى من عيد حانوكا اليهودي، 10 ديسمبر 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

وأشار التقرير أيضا إلى أن الانتشار الجغرافي للوفيات يظهر أن معظمها حدث في القدس، المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في البلاد والتي سجلت أكبر عدد من حالات الإصابة بالفيروس. وشهدت القدس 358 حالة وفاة، أي ضعف عدد الوفيات في تل أبيب، البالغ 180. واحتلت بني براك المرتبة التالية مع 146 حالة وفاة، تليها بات يام (123) وحيفا (113) وأشدود (103).

وأكثر الشهر دموية كان شهر أكتوبر، عندما توفي 957 شخصًا، يليه سبتمبر مع 649، أغسطس مع 389 ونوفمبر مع 311.

وتوفي أكثر من 310 أشخاص في النصف الأول من ديسمبر.

ومن المقرر أن تطلق إسرائيل برنامج التلقيح الشامل الأسبوع المقبل، بهدف تطعيم 60 ألف شخص يوميًا خلال الأسابيع المقبلة بلقاح فايزر. ويستعد قسم وزارة الصحة المكلف بإدارة جهود مكافحة الفيروس لكبار السن لتطعيم 160 ألف من السكان والموظفين في دور المسنين في البلاد، حسبما ذكر التقرير.

وبحسب التقرير، سيكون حوالي 250 ألف إسرائيلي من اللذين تبلغ أعمارهم 80 عاما أو أكثر من بين أول من يحصلون على اللقاح.

وهناك 20,112 حالة اصابة نشطة بالفيروس في البلاد، وفقا لأرقام وزارة الصحة المنشورة الأربعاء. ومن بينهم 392 شخصا في حالة خطيرة. وتم تشخيص إصابة 363,287 شخصًا بالفيروس في إسرائيل منذ بداية تفشي المرض.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال