9 ساعات في مطار إيراني: جندية إسرائيلية تواجه تحويلا مثيرا للأعصاب في مسار طائرة كانت على متنها
بحث

9 ساعات في مطار إيراني: جندية إسرائيلية تواجه تحويلا مثيرا للأعصاب في مسار طائرة كانت على متنها

يعتقد أن الإيرانيين لم يكونوا على علم بأن إسرائيلية كانت على متن طائرة متوجهة من أوزبكستان إلى الإمارات العربية المتحدة؛ الموساد تواصل معها أثناء وجودها على الأراضي الإيرانية، وأمرها بإخفاء هويتها

مطار شيراز الدولي، 20 أكتوبر، 2021. (Tahere Rokhbakhsh/Tasnim News Agency, CC BY 4.0, Wikipedia)
مطار شيراز الدولي، 20 أكتوبر، 2021. (Tahere Rokhbakhsh/Tasnim News Agency, CC BY 4.0, Wikipedia)

حطت طائرة قادمة من أوزباكستان كانت على متنها جندية إسرائيلية في إيران في الأسبوع الماضي وقضت تسع ساعات على الأرض قبل أن تغادر بسلام، بحسب تفاصيل صرح الجيش الإسرائيلي بنشرها الأربعاء.

بحسب الجيش الإسرائيلي، فإن الجندية الناطقة بالروسية (19 عاما)، التي تخدم في رتبة غير حساسة في القيادة الشمالية للجيش الإسرائيلي، كانت في عطلة لزيارة عائلتها في أوزباكستان.

تم تحويل مسار الرحلة المدنية التي كانت متجهة من العاصمة الأوزبكية طشقند إلى دبي في الإمارات العربية المتحدة يوم الخميس الماضي بسبب حالة طبية لأحد الركاب. وهبطت الطائرة في مطار شيراز الدولي.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الطائرة أمضت حوالي تسع ساعات في إيران قبل أن تقلع مرة أخرى دون وقوع حوادث.

وذكرت تقارير إعلامية عبرية أن الركاب نزلوا وأرسلوا للانتظار في الصالة. وأثناء تواجدها على الأرض، اتصلت الجندية بوالديها، اللذين أبلغا قادتها بعد ذلك. تم نقل التفاصيل في نهاية المطاف إلى كبار مسؤولي الدفاع، الذين أبلغوا رئيس الوزراء يائير لبيد، حيث كان مجلس الوزراء الإسرائيلي يعقد اجتماعا لتوقيع اتفاقية الحدود البحرية مع لبنان.

وأفادت التقارير أن وكالة التجسس “الموساد” بدأت بالتحرك وقامت بالاتصال مع الجندية وطلبت منها إخفاء هويتها الإسرائيلية وعدم التحدث بالعبرية.

أثناء تواجدها في إيران، قدمت الجنديّة للعاملين بالمطار جواز سفرها الأجنبي، الذي ورد أنه صدر في إسرائيل، دون إثارة أي شكوك. وبحسب بعض التقارير، سافرت الجندية باستخدام جواز سفر روسي.

بعد حوالي تسع ساعات من الانتظار في المطار مع الركاب الآخرين، صعدت الجندية على متن الطائرة مرة أخرى متوجهة إلى الإمارات، قبل أن تستقل رحلة أخرى إلى إسرائيل.

يُعتقد أن إيران لم تكن على علم بأن جندية إسرائيلية قد نزلت على أراضيها. وأفادت أخبار القناة 12 أن إيران ربما تكون قد أدركت وجود إسرائيلية على متن الطائرة بعد إقلاعها مرة أخرى. ولم تشر القناة إلى مصدر.

إسرائيل عدو لدود لإيران، ويخوض البلدان حرب ظلال منذ سنوات. تصاعدت التوترات في وقت سابق من هذا العام بعد سلسلة من الأحداث البارزة التي ألقت طهران باللوم فيها على إسرائيل. القدس، كما جرت العادة، لا تؤكد ولا تنفي مسؤوليتها في معظم الحوادث.

كانت هناك عدة حالات في الماضي حيث تم تحويل إسرائيليين سافروا عبر آسيا إلى إيران بسبب حالات طوارئ – على الرغم من أن جميعهم كانوا مدنيين. في جميع الأحوال، غادر الركاب دون حوادث تذكر. تمنع اتفاقيات الطيران الدولية أي دولة من اعتقال أو احتجاز أي شخص في مثل هذه الحالة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال