إسرائيل في حالة حرب - اليوم 147

بحث

9 أطفال إسرائيليين محتجزون في غزة منذ 54 يوما

بعد إطلاق سراح 31 طفلا ضمن اتفاق الهدنة المؤقتة، لا تزال حركة حماس تحتجز 9 أطفال منذ 7 أكتوبر

إسرائيليون يحملون صوراً لعائلة بيباس، وبالونات برتقالية تمثل الأطفال ذوي الشعر الأحمر، في مؤتمر صحفي يطالب بالإفراج عن كفير البالغ من العمر 10 أشهر، وأريئيل البالغ من العمر 4 سنوات، ووالديهما شيري وياردين بيباس، في "ساحة الرهائن" في تل أبيب، 28 نوفمبر، 2023. (Miriam Alster/Flash90)
إسرائيليون يحملون صوراً لعائلة بيباس، وبالونات برتقالية تمثل الأطفال ذوي الشعر الأحمر، في مؤتمر صحفي يطالب بالإفراج عن كفير البالغ من العمر 10 أشهر، وأريئيل البالغ من العمر 4 سنوات، ووالديهما شيري وياردين بيباس، في "ساحة الرهائن" في تل أبيب، 28 نوفمبر، 2023. (Miriam Alster/Flash90)

تم إطلاق سراح 31 طفلا كانوا محتجزين لدى مسلحين في غزة ضمن اتفاق هدنة مؤقتة مع حماس، ولكن لا يزال 9 أطفال في القطاع بعد 54 يوما.

هؤلاء هم الأطفال الذين تحتجزهم حركة حماس منذ 7 أكتوبر:

كفير بيباس (10 أشهر) وأرييل بيباس (4 أعوام)

كفير، وهو أصغر رهينة في غزة، اختطف من كيبوتس نير عوز مع شقيقه أريئيل ووالديه ياردن وشيري.

ونظرًا لصغر سن كفير، أصبح الأطفال ذوو الشعر الأحمر من أكثر الأطفال شهرة بين الرهائن.

واختطفت العائلة على يد حماس، ولكن تم نقلها لاحقا إلى حركة فلسطينية أخرى في غزة، بحسب ما أعلنه الجيش يوم الاثنين.

وانتشر مقطع فيديو في يوم اختطافهم يظهر شيري وهي تحمل أطفالها بين ذراعيها، ونظرة الرعب على وجهها وهي محاطة بالمسلحين.

وكان هناك أيضا مقطع فيديو يظهر ياردن مصابًا والدم ينزف من رأسه وهو محاط بالمسلحين.

غالي تارشانسكي (13 عاما)

تم اختطاف غالي من كيبوتس بئيري بعد مقتل شقيقها ليئور (15 عاما).

وكان الاثنين يختبئان في غرفتهما الآمنة، مع والدهما إيليا، عندما اقتحم المسلحون منزلهم.

وقفزت غالي وإيليا من النافذة ونجوا. ولم يتم أسر الأب وتم التعرف على جثة ليئور في وقت لاحق.

وقال أفراد الأسرة في مقطع فيديو إن الشقيقين كانا لا ينفصلان.

عميت شاني (16 عاما)

كان عميت الفرد الوحيد من عائلته الذي اختطفه مسلحو حماس في 7 أكتوبر خلال الهجوم الذي وقع في كيبوتس بئيري.

وتم اختطافه أمام والدته تال (47 عاما).

وتم نقل عميت وجاره، يوسي شرابي، وصديق ابنة شرابي أوفير إنجل، في سيارة سوداء.

أوفير إنجل (18 عاما)

مر عيد ميلاد أوفير، الذي تم اختطافه من كيبوتس بئيري في 7 أكتوبر، في غزة.

وكان إنجل، وهو مواطن هولندي إسرائيلي من كيبوتس رمات راحيل المتاخمة للقدس، يزور صديقته.

وكان آخر اتصال مع أوفير حوالي الساعة 12:30 ظهرا، عندما أخبر عائلته أنه يختبئ مع عائلة شرابي في غرفتهم الآمنة.

واقتحم مسلحو حماس الغرفة الآمنة وأخرجوا الجميع، ثم طلبوا من النساء الجلوس على العشب وأطلقوا النار على كلب العائلة.

بلال الزيادنة (18 عامًا) وعائشة الزيادنة (17 عامًا)

اختطف بلال وعائشة أثناء عملهما في حظيرة أبقار في كيبوتس حوليت، مع والدهما يوسف (53 عاما) وشقيقهما الأكبر حمزة (23 عاما).

تعيش العائلة في مدينة رهط البدوية، في حي الزيادنة، الذي سمي على اسم عشيرتهم العائلية الواسعة.

ووصف وحيد الهزيل، المتطوع في مركز المفقودين والأسرى في المجتمع العربي، العائلة بأنهم “أشخاص بسطاء” عملوا لسنوات عديدة في الكيبوتسات المحلية.

ليام أور (18 عامًا)

تم أسر ليام مع عمه درور (48 عاما)، وابني عمه نوعام (17 عاما) وألما (13 عاما) من كيبوتس بئيري.

تم إطلاق سراح نوعام وألما ضمن الهدنة المؤقتة في 25 نوفمبر.

إيتاي ريجيف (18 عامًا)

تم اختطاف إيتاي وشقيقته مايا (21 عاما)، من مهرجان الموسيقى “سوبر نوفا”، بعد يوم من عودتهما إلى إسرائيل من الخارج، حيث احتفلا بعيد ميلاد والدتهما.

تم إطلاق سراح مايا في 25 نوفمبر ضمن اتفاق الهدنة. وكانت قد أصيبت بالرصاص في 7 أكتوبر، ولا تزال في المستشفى بعد خضوعها لعملية جراحية.

اقرأ المزيد عن