74% من الجمهوريين و33% من الديمقراطيين يؤيدون إسرائيل في الصراع مع الفلسطينيين – إستطلاع رأي
بحث

74% من الجمهوريين و33% من الديمقراطيين يؤيدون إسرائيل في الصراع مع الفلسطينيين – إستطلاع رأي

الفجوة بين تأييد الحزبين لإسرائيل هي الأعلى منذ عام 1978، وفقا لإستطلاع الرأي؛ نسبة المحافظين التي الذي ينظرون إلى نتنياهو بشكل إيجابي أكبر من نسبة الديمقراطيين

رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو يتحدث عن إيران خلال جلسة مشتركة للكونغرس الأمريكي في قاعة مجلس النواب في مبنى الكونغرس الأمريكي، 3 مارس، 2015، في العاصمة واشنطن. (Win McNamee/Getty Images/AFP)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو يتحدث عن إيران خلال جلسة مشتركة للكونغرس الأمريكي في قاعة مجلس النواب في مبنى الكونغرس الأمريكي، 3 مارس، 2015، في العاصمة واشنطن. (Win McNamee/Getty Images/AFP)

الفجوة بين نسبة الجمهوريين والديمقراطيين الذي يتعاطفون مع إسرائيل في صراعها مع الفلسطينيين هي الأكبر التي رصدتها إستطلاعات الرأي منذ عام 1978، بحسب تقرير جديد.

في حين أن 74% من الجمهوريين يتعاطفون مع إسرائيل أكثر من الفلسطينيين، وصلت نسبة المتعاطفين مع إسرائيل في صفوف الديمقراطيين إلى 33%، بحسب إستطلاع رأي أجراه “مركز بيو للأبحاث” في 9 يناير ونُشرت نتائجه الخميس.

12% من الجمهوريين يتعاطف مع الفلسطينيين أكثر من إسرائيل، و15% منهم لا يتعاطفون مع أي من الطرفين أو يتعاطفون مع الطرفين أو لم يعبروا عن رأي. في صفوف الديمقراطيين، وصلت الأرقام إلى 31% و35% تباعا.

النتائج تمثل المرة الأولى في إستطلاعات رأي يجريها “مركز بيو” حيث يعرب الديمقراطيون عن تعاطفهم مع الفلسطينيين كتعاطفهم مع إسرائيل. من بين “الديمقراطيين الليبراليين”، 38% من المشاركين في إستطلاع الرأي أعربوا عن تعاطفهم مع الفلسطينيين في حين أن 26% تعاطفوا مع إسرائيل.

نسبة الجمهوريين المتعاطفين أكثر مع إسرائيل ازدادت منذ عام 1978 في حين هبطت في صفوف الديمقراطيين. في ذلك العام، أعرب 49% من الجمهوريين و44% من الديمقراطيين عن تعاطف أكبر مع الدولة اليهودية، وفقا لمعطيات صادرة عن “مجلس شيكاغو للعلاقات الخارجية” والتي حصل عليها “بيو”.

غالبية الديمقراطيين، 60%، قالوا أن هناك سبيل للتعايش السلمي بين إسرائيل والفلسطينيين، في حين أن أقل من نصف الجمهوريين، 44%، رأوا أن ذلك ممكن، وفقا لإستطلاع الرأي الجديد الذي أجراه “بيو”.

نسبة أكبر من الجمهوريين والمشاركين في الإستطلاع الذين يميلون للحزب الجمهوري ينظرون إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بصورة إيجابية، 50%، مقارنة بالديمقراطيين والمشاركين الذين يميلون إلى الحزب الديمقراطي، 21%.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال