إسرائيل في حالة حرب - اليوم 291

بحث

5 قتلى في عملية عسكرية إسرائيلية في جنين بحسب السلطة الفلسطينية

القوات الإسرائيلية حاصرت وقصفت منزل بعدة قذائف وأطلقت صوبه الرصاص الحي، وطالبت بمكبرات الصوت أحد الشبان بتسليم نفسه

مركبة عسكرية إسرائيلية خارج مبنى مشتعل خلال عملية إسرائيلية في مدينة جنين بالضفة الغربية، 5 يوليو، 2024. (Jaafar ASHTIYEH / AFP)
مركبة عسكرية إسرائيلية خارج مبنى مشتعل خلال عملية إسرائيلية في مدينة جنين بالضفة الغربية، 5 يوليو، 2024. (Jaafar ASHTIYEH / AFP)

أعلنت السلطة الوطنية الفلسطينية مقتل خمسة أشخاص الجمعة في عملية عسكرية إسرائيلية في جنين في شمال الضفة الغربية حيث قال الجيش الإسرائيلي إنه يشن “عملية مكافحة إرهاب”.

وبلغت وزارة الصحة الفلسطينية عن مقتل خمسة رجال في العملية الإسرائيلية في جنين، موضحة أن أربعة منهم رجال تراوح أعمارهم بين 20 و30 سنة. أما القتيل الخامس فهو رجل في الرابعة والخمسين أصيب بالرصاص عندما كان على سطح منزله بحسب وكالة الانباء الفلسطينية (وفا).

وتفيد بيانات وزارة الصحة الفلسطينية بأن عشرة فلسطينيين قتلوا في الساعات الثماني والأربعين الأخيرة في الضفة الغربية. ويضاف إلى هذه الحصيلة طفل وامرأة قتلا الاثنين خلال توغل للجيش الإسرائيلي في منطقة طولكرم في شمال الضفة كذلك.

وذكرت وكالة وفا أن مسيّرة استهدفت الجمعة مخيم جنين لللاجئين في الضفة الغربية.

وأوضحت الوكالة أن القوات الإسرائيلية “اقتحمت المدينة وحاصرت منزل المواطن أحمد مروان جمعة الغول” في غرب المدينة قبل أن تدخل الآليات العسكرية “المدينة من شارعي حيفا والناصرة”.

وأفادت بأن القوات الإسرائيلية “قصفت المنزل المحاصر بعدة قذائف أنيرجا وأطلقت صوبه الرصاص الحي، وطالبت بمكبرات الصوت أحد الشبان بتسليم نفسه، كما نشرت قناصتها على أسطح المنازل”.

وقبيل الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (الساعة السادسة ت غ)، قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن جنوده “يحاصرون مبنى تحصن فيه إرهابيون” مشيرا إلى وقوع “تبادل لإطلاق النار”.

وخلال هذه المواجهات “ضربت طائرة إرهابيين عدة في المنطقة”.

وتشهد الضفة الغربية تصاعداً في العنف منذ أكثر من عام، لكنّ الوضع تدهور منذ اندلعت الحرب بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة في أعقاب هجوم الحركة المدمر في السابع من أكتوبر، الذي أسفر عن مقتل نحو 1200 إسرائيلي واحتجاز 251 رهينة.

ومنذ السابع من أكتوبر، اعتقلت القوات حوالي 4200 مشتبه به فلسطيني في أنحاء الضفة الغربية، بما في ذلك أكثر من 1750 ينتمون إلى حماس.

وقتل ما لا يقلّ عن 566 فلسطينيا على الأقلّ في الضفّة بأيدي القوات الإسرائيلية أو المستوطنين منذ اندلاع حرب غزة، بحسب مسؤولين فلسطينيين. ويقول الجيش الإسرائيلي إن الغالبية العظمى منهم كانوا مسلحين قتلوا خلال مداهمات أو تنفيذ هجمات.

وقُتل 22 إسرائيليًا، من بينهم عناصر أمن، خلال هجمات في الفترة نفسها في إسرائيل والضفة الغربية. وقُتل خمسة آخرون من أفراد قوات الأمن خلال اشتباكات مع مسلحين في الضفة الغربية.

اقرأ المزيد عن