4000 مهاجر أمريكي إنتقلوا إلى إسرائيل في عام 2021، وهو الأعلى منذ عام 1973
بحث

4000 مهاجر أمريكي إنتقلوا إلى إسرائيل في عام 2021، وهو الأعلى منذ عام 1973

نسبت تامانو شطا الزيادة في الهجرة إلى التحسينات التي أدخلتها وزارتها في إزالة العقبات أمام الهجرة، ورقمنة العملية، وتحسين التعاون مع القنصليات في الخارج

مهاجرون جدد من أمريكا الشمالية يصلون على متن رحلة خاصة للهجرة نظمتها منظمة نيفيش بنفيش، في مطار بن غوريون الدولي، 14 أغسطس 2019 (Flash90)
مهاجرون جدد من أمريكا الشمالية يصلون على متن رحلة خاصة للهجرة نظمتها منظمة نيفيش بنفيش، في مطار بن غوريون الدولي، 14 أغسطس 2019 (Flash90)

وصل 27,050 مهاجرا جديدا إلى إسرائيل خلال عام 2021، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 30% عن أعداد العام الماضي المنخفضة بشكل خاص، حسبما أعلنت وزارة الهجرة والاستيعاب والوكالة اليهودية ومنظمة “نيفش بنيفش” يوم الأربعاء.

من بين الوافدين الجدد 4000 مهاجر من الولايات المتحدة، وهو أعلى رقم منذ عام 1973 وزيادة بنسبة 30% عن العام الماضي. أظهرت الأرقام أن 400 مهاجر آخرين وصلوا من كندا، مما رفع العدد الإجمالي للمهاجرين من أمريكا الشمالية في عام 2021 إلى أكثر من 4400 مهاجر.

شهدت فرنسا قفزة بنسبة 40%، مع وصول 3500، وهو أعلى عدد في أربع سنوات. وكان هناك 7500 مهاجر من روسيا، بزيادة 10% عن عام 2020، و3000 من أوكرانيا هذا العام، بزيادة 5%.

وشهدت بلدان أخرى أيضا زيادة، حيث وصل 900 من الأرجنتين، نسبة 55% أكثر من العام الماضي، 630 من المملكة المتحدة، 550 من جنوب إفريقيا، 550 من البرازيل، و280 من المكسيك.

أظهرت الأعداد أيضا أن 1636 مهاجرا من إثيوبيا قدموا إلى إسرائيل في إطار “عملية زور إسرائيل” التي جددت هجرة اليهود من البلاد بعد توقف دام سنوات.

بشكل عام، ارتفعت الهجرة بنسبة 30% هذا العام مقارنة بعام 2020، على الرغم من أنها لا تزال أقل من الأرقام السنوية المسجلة في السنوات التي سبقت جائحة كورونا.

صورة توضيحية: مهاجرون جدد من أمريكا الشمالية يصلون في رحلة رتبتها منظمة “نيفش بنيفش” في مطار بن غوريون، 14 أغسطس، 2019 (Flash90)

كان الرقم الإجمالي مطابقا لعام 2016. في عام 2017، كان هناك ارتفاع طفيف إلى 29,000 واستمر ذلك حتى 2018 مع تسجيل 30,000، ووصل إلى رقم قياسي بلغ 35,000 في عام 2019. مع ذلك، مع بداية جائحة كورونا والقيود التي تسببت في السفر الدولي، تراجعت الأعداد.

في عام 2020، انتقل 22,000 شخص إلى إسرائيل لبدء حياة جديدة.

رحبت وزيرة الهجرة بنينا تامانو شطا بالنسب الجديدة، مشيدة بمساهمة المهاجرين اليهود في المجتمع الإسرائيلي.

“الهجرة تواصل تحطيم الارقام القياسية. على الرغم من الوباء والقيود المفروضة، لم تتوقف الهجرة إلى إسرائيل ويسعدنا أن نرحب بعشرات الآلاف من المهاجرين الذين اختاروا الهجرة هذا العام”، قالت. “المهاجرون هم محرك نمو رائع للاقتصاد الإسرائيلي وهم قوة وطنية واقتصادية وأخلاقية للأمة”.

نسبت تامانو شطا الزيادة في الهجرة إلى التحسينات التي أدخلتها وزارتها في إزالة العقبات أمام الهجرة، ورقمنة العملية، وتحسين التعاون مع القنصليات في الخارج.

تبلغ ميزانية الحملة الوطنية لتشجيع الهجرة، المسماة “آفاق إسرائيلية”، 35 مليون شيكل (11.4 مليون دولار).

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال