إسرائيل في حالة حرب - اليوم 263

بحث

4 إصابات أحدهم حالته متوسطة في هجوم دهس بالضفة الغربية

المنفذ قُتل بحسب شهود عيان؛ والجيش الإسرائيلي يقول إن القوات أطلقت النار عليه في مكان الحادث، بالقرب من موقع عسكري في منطقة مفرق "أدورايم"

موقع هجوم دهس بالقرب من أوتنيئيل في الضفة الغربية، 29 ديسمبر، 2023. (Social media used in accordance with clause 27a of the Copyright Law)
موقع هجوم دهس بالقرب من أوتنيئيل في الضفة الغربية، 29 ديسمبر، 2023. (Social media used in accordance with clause 27a of the Copyright Law)

أصيب أربعة إسرائيليين يوم الجمعة في هجوم دهس جنوب الضفة الغربية.

وقالت خدمة نجمة داود الحمراء للإسعاف إنها عالجت أربعة أشخاص صدمتهم سيارة على الطريق 60، بالقرب من مفرق “أدورايم”، شمال مستوطنة “عوتنيئيل”.

وأضافت أن حالة أحدهم متوسطة، بينما أصيب الثلاثة الآخرون بإصابات طفيفة.

وأكد الجيش الإسرائيلي في بيان مقتضب أن هجوم الدهس وقع بالقرب من موقع عسكري قريب من مفرق “أدورايم”.

وقال الجيش إن القوات العاملة في المنطقة أطلقت النار على المهاجم و”حيدته”.

وقُتل المنفذ بحسب تقارير إعلامية عبرية نقلا عن شهود عيان.

وجاء الهجوم بعد يوم من إصابة شخصين في هجوم طعن عند حاجز بين القدس وكتلة عتصيون الاستيطانية في الضفة الغربية.

موقع هجوم طعن بالقرب من القدس، 28 ديسمبر، 2023. (Times of Israel)

وقالت نجمة داود الحمراء يوم الخميس إن مسعفيها عالجوا شابة تم التعرف عليها لاحقا على أنها ضابطة حرس حدود في العشرينات من عمرها، وحارس أمن مدني يبلغ من العمر 25 عاما، عند حاجز “مازموريا” بالقرب من حي “هار حوما” جنوب القدس.

وقال مسؤولو الصحة إن كلاهما نُقلا إلى المستشفى وحالتهما خفيفة إلى متوسطة.

وقالت الشرطة في بيان إن المنفذ المزعوم، وهو من سكان القدس الشرقية يبلغ من العمر 24 عاما، قُتل برصاص القوات في مكان الحادث.

وبحسب مراسل “تايمز أوف إسرائيل” الذي شهد الهجوم، نزل الممنفذ من السيارة وهاجم ضباط حراسة الحاجز، قبل أن يطلق الضباط الذين طعنهم النار عليه.

وتصاعدت التوترات في إسرائيل والضفة الغربية منذ 7 أكتوبر، عندما اقتحم حوالي 3000 مسلح حدود غزة إلى إسرائيل في هجوم قادته حماس، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 1200 شخص واختطاف واحتجاز حوالي 240 رهينة إلى غزة.

وردت إسرائيل بحملة جوية وعملية برية لاحقة بهدف تدمير حماس وإنهاء حكمها الذي دام 16 عاما لغزة وتأمين إطلاق سراح الرهائن.

ويواصل الجيش الإسرائيلي عمله في جميع أنحاء الضفة الغربية، والشرطة في حالة تأهب قصوى داخل إسرائيل، في ضوء المخاوف من تصعيد العنف.

اقرأ المزيد عن