الحكم على فلسطيني بالسجن 4 مؤبدات بعد إدانته بتنفيذ هجمات دامية عام 2018
بحث

الحكم على فلسطيني بالسجن 4 مؤبدات بعد إدانته بتنفيذ هجمات دامية عام 2018

أصدرت محكمة عسكرية الحكم على عاصم البرغوثي لهجوم إطلاق نار في محطة للحافلات بالضفة الغربية أسفر عن مقتل جنديين وجنين لم يولد بعد

عاصم (من اليسار) وصالح (من اليمين) البرغوثي في مسيرة في كوبر بعد إطلاق سراح عاصم من السجن الإسرائيلي في أبريل 2018. (Screenshot: Twitter)
عاصم (من اليسار) وصالح (من اليمين) البرغوثي في مسيرة في كوبر بعد إطلاق سراح عاصم من السجن الإسرائيلي في أبريل 2018. (Screenshot: Twitter)

حكمت محكمة عسكرية يوم الأربعاء على فلسطيني بأربع أحكام بالسجن المؤبد على خلفية هجمات وقعت في ديسمبر 2018، والتي قتل فيها جنديان وجنين قبل ولادته.

كما أمرت محكمة عوفر العسكرية الفلسطيني عاصم البرغوثي بدفع ملايين الشواقل كتعويضات للمصابين وأسر القتلى.

وأدانت المحكمة البرغوثي في شهر نوفمبر في ثلاث تهم بالقتل لدوره في إطلاق النار. كما أدين بـ 12 تهمة محاولة قتل، عرقلة العدالة والانتماء إلى منظمة محظورة.

وتم اعتقال البرغوثي في شهر يناير الماضي واتُهم بتنفيذ هجوم إطلاق نار على محطة حافلات بالقرب من بؤرة غيفعات أساف الاستيطانية والتعاون مع شقيقه صالح في هجوم إطلاق نار وقع أيام قبل ذلك على محطة حافلات بالقرب من مستوطنة عوفرا.

وقُتل في الهجوم الذي وقع في غيفعات أساف جنديين، هما الرقيب يوسف كوهين والرقيب أول يوفال مور يوسف. وأصيب في الهجوم جندي آخر بالإضافة إلى سيدة.

الجندي يوسف كوهين (من اليسار) والجندي يوفال مور يوسف من لواء ’كفير’ في الجيش الإسرائيلي. الجنديان قُتلا في 23 ديسمبر، 2018، في هجوم إطلاق نار وقع خارج بؤرة غيفعات أساف الاستيطانية في وسط الضفة الغربية. (Israel Defense Forces)

وأصيب سبعة أشخاص في الهجوم الذي وقع في عوفرا، من بينهم امرأة حامل في شهرها السابع. وقام الأطباء بتوليدها في عملية طارئة، لكن الجنين توفي بعد بضعة أيام على الرغم من الجهود التي بُذلت لإنقاذه.

وتم اعتقال البرغوثي بعد عمليات بحث استمرت لشهر، بينما قُتل شقيقه، صالح، برصاص القوات الإسرائيلية خلال محاولة اعتقاله في ديسمبر 2018.

وهدم الجيش الإسرائيلي العام الماضي منزلي الشقيقين في قرية كوبر في الضفة الغربية، بالقرب من رام الله.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال