30 إسرائيليا يدخلون قائمة فوربس 2022 للمليارديرات بقيادة ميريام أديلسون
بحث

30 إسرائيليا يدخلون قائمة فوربس 2022 للمليارديرات بقيادة ميريام أديلسون

صنفت ناشرة "إسرائيل هايوم" على قائمة أغنى 50 في العالم؛ خسر رومان أبراموفيتش أكثر من نصف ثروته بسبب العقوبات. ويحتل ترامب المرتبة 1،012 في القائمة التي تصدرها إيلون ماسك بقيمة 219 مليار دولار

تتحدث ميريام أديلسون في مؤتمر المجلس الإسرائيلي الأمريكي في هوليوود، فلوريدا، 30 نوفمبر 2018 (Perry Bindelglass / Israel-American Council / via JTA)
تتحدث ميريام أديلسون في مؤتمر المجلس الإسرائيلي الأمريكي في هوليوود، فلوريدا، 30 نوفمبر 2018 (Perry Bindelglass / Israel-American Council / via JTA)

تم إدراج 30 إسرائيليا على قائمة فوربس 2022 للمليارديرات الصادرة يوم الأربعاء، بما في ذلك رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا، الشحن، وأحد منتجي هوليوود المتورط في محاكمة فساد بنيامين نتنياهو.

كانت الإسرائيلية الأعلى مرتبة هي ميريام أديلسون، التي احتلت المرتبة 50 في قائمة أغنى الأشخاص في العالم بثروة صافية قدرها 27.5 مليار دولار.

أديلسون هي من إسرائيل، لكن فوربس وضعتها في الولايات المتحدة في الترتيب السنوي، لأنها تحمل الجنسية الأمريكية وتعيش في لاس فيغاس.

ظهرت أديلسون على القائمة لأول مرة في عام 2021 بعد وفاة زوجها، صاحب الكازينوهات شيلدون أديلسون، في وقت مبكر من العام. كان مانحا كبيرا للحزب الجمهوري وناشر صحيفة “إسرائيل هايوم”.

ورثت ميريام أديلسون معظم ثروة زوجها الراحل وأصبحت أغنى ملياردير جديد في العالم العام الماضي، حيث احتلت المرتبة 24 في قائمة فوربس. لقد خسرت حوالي 360 مليون دولار في العام الماضي.

إيال عوفر، رئيس شركة “عوفر غلوبال”، كان أغنى شخص في إسرائيل في القائمة، في المرتبة 117 بثروة قدرها 15.4 مليار دولار مستمدة من أصول في صناعات العقارات والشحن.

شقيقه، عيدان عوفر، هو ثاني أغنى إسرائيلي، في المرتبة 188 مع 10.5 مليار دولار من مصالح الشحن والطاقة.

إيال عوفر. (بإذن من: Ofer Global)

وهما ابنا رجل اعمال الشحن الإسرائيلي سامي عوفر، الذي كان في يوم من الأيام أغنى رجل في إسرائيل.

احتل الأخوان دميتري وإيغور بوخمان، أصحاب شركة الألعاب “بلايريكس”، المرتبة 275 بقيمة 8.1 مليار دولار.

كان أرنون ميلشان، إسرائيلي ومنتج أفلام هوليوود وشاهد رئيسي في محاكمة نتنياهو، يحتل المرتبة 851 في قائمة أغنى الأشخاص بثروة 3.5 مليار دولار.

احتل آدم نيومان، مؤسس “ويوورك”، المرتبة 2076 بمبلغ 1.4 مليار دولار. استقال من “ويوورك” في عام 2019 بعد محاولة الاكتتاب العام الأولية الكارثية للشركة، والتي تم إلقاء اللوم فيها جزئيا على إدارته. في ذلك العام، كان لديه 4.1 مليار دولار.

آدم نيومان، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “ويوورك”، يحضر حفل الجرس الافتتاحي في ناسداك، في نيويورك، 16 يناير 2018 (AP Photo / Mark Lennihan، File)

وجاء رومان أبراموفيتش، وهو روسي يحمل الجنسية الإسرائيلية وصُنف بأنه أغنى إسرائيلي، في المركز 350 بثروة صافية تقدر بقيمة 6.9 مليار دولار، انخفاضا من 14.5 مليار دولار العام الماضي. تم ترتيبه من بين 83 روسيا في القائمة.

قالت فوربس إن 34 روسيا أسقطوا من قائمة المليارديرات في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، وهو أكبر انخفاض في أي دولة باستثناء الصين، التي فقدت 87 مليارديرا بسبب حملة الحكومة على التكنولوجيا.

تم فرض عقوبات على أبراموفيتش من قبل الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، ولكن ليس من قبل الولايات المتحدة.

أغنى شخص في العالم كان إلون ماسك، مؤسس شركة “تيسلا” و”سبيس إكس”، بمبلغ 219 مليار دولار، يليه جيف بيزوس من أمازون بقيمة 171 مليار دولار.

وكان عمالقة التكنولوجيا الأمريكيون بيل غيتس، لاري بيج، سيرغي برين، لاري إليسون، وستيف بالمر، بالإضافة إلى المستثمر الأمريكي وارن بافيت، من بين العشرة الأوائل.

احتل مايكل بلومبيرغ اليهودي والرئيس السابق لمدينة نيويورك المركز الثاني عشر برصيد 82 مليار دولار، بينما احتل مارك زوكربيرغ من فيسبوك المركز الخامس عشر برصيد 67 مليار دولار، بانخفاض حاد عن العام السابق.

مايكل بلومبرغ، عمدة مدينة نيويورك السابق. (بإذن من Bloomberg Philanthropies)

احتل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المرتبة 1012 بقيمة 3 مليارات دولار.

أصبح جوش كوشنر، شقيق جاريد كوشنر، الأول من أفراد عائلته على القائمة بصافي ثروة قدرها 2 مليار دولار من استثمارات رأس المال الاستثماري.

وقالت فوربس ان عدد المليارديرات في العالم بلغ 2668، أي 87 ملياردير أقل عن العام الماضي، بقيمة إجمالية قدرها 12.7 تريليون دولار.

تمت إضافة ما مجموعه 236 ملياردير جديد إلى القائمة، بما في ذلك نجمة البوب ريهانا والمخرج بيتر جاكسون، وسقط 329 شخص من القائمة. احتلت الولايات المتحدة أكبر عدد من الأسماء الجدد، 735 شخص، تليها الصين مع 607 ملياردير جديد.

فقد المليارديرات في العالم بشكل عام 400 مليار دولار في العام الماضي.

كانت الفرنسية فرانسواز بيتنكور مايرز، وريثة شركة التجميل “لوريال”، أغنى نساء العالم، مدرجة مع عائلتها في المرتبة 14، إلى جانب 327 امرأة أخرى في القائمة. كانت أغنى امرأة ذاتية الصنع هي الصينية فان هونغواي، التي تترأس شركة “هنغلي بيتروكيميكال” لتوريد المواد الكيميائية، والتي احتلت المرتبة 88 بمبلغ 18.2 مليار دولار.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال