إجراء مراسم جنازات قتلى هجوم تل أبيب الثلاثة يوم الأحد
بحث

إجراء مراسم جنازات قتلى هجوم تل أبيب الثلاثة يوم الأحد

جنازات تومر مراد، إيتام ماغيني وباراك لوفان، قتلى هجوم إطلاق النار في حانة بشارع ديزنغوف، ستبدأ بعد الظهر

الضحايا الثلاثة لهجوم  تل أبيب في 7 أبريل، 2022. من اليسار: تومر مراد وإيتام ماغيني وباراك لوفين. (Courtesy)
الضحايا الثلاثة لهجوم تل أبيب في 7 أبريل، 2022. من اليسار: تومر مراد وإيتام ماغيني وباراك لوفين. (Courtesy)

ستوارى جثامين قتلى هجوم تل أبيب الذي وقع يوم الخميس الثرى بعد ظهر الأحد في جنازات منفصلة.

أفادت إذاعة الجيش أنه سيتم دفن تومر مراد وإيتام ماغيني، صديقا الطفولة (كلاهما 27 عاما) من كفار سابا، في مقبرة “برديس حاييم” بالمدينة. وستنطلق جنازة مراد في الساعة 3:30 بعد الظهر، تليها جنازة ماغيني في الساعة 4:30 مساء، وفقا للتقرير.

سيتم دفن باراك لوفان، وهو أب لثلاثة أطفال يبلغ من العمر 35 عاما وأصيب بجروح خطيرة في الهجوم وتوفي لاحقا متأثرا بجروحه، في مسقط رأسه كيبوتس غينوسار الساعة 5:30 مساء يوم الأحد.

أصيب عشرة أشخاص على الأقل في الهجوم على حانة “إيلكا” في شارع ديزنغوف بتل أبيب، ستة منهم ما زالوا يتلقون العلاج في المستشفى. وُصفت حالة ثلاثة من الجرحى بالمتوسطة، وفقا للتقرير، ويتلقى ثلاثة منهم العلاج لإصابات طفيفة.

مساء السبت، قام رئيس الوزراء نفتالي بينيت بزيارة المصابين وعائلاتهم في مستشفى “إيخيلوف”، وقال إن قوات الأمن ستواصل “ملاحقة الإرهابيين في كل مكان، ليلا ونهارا”.

هجوم يوم الخميس كسر هدوءا مشوبا بالتوتر بدأ منذ 28 مارس، عندما فتح مسلح فلسطيني النار في مدينة بني براك بضواحي تل أبيب، ما أسفر عن مقتل 5 أشخاص.

فجر الأحد، داهمت القوات الإسرائيلية قرية يعبد الفلسطينية، منزل منفذ هجوم بني براك.

كما داهمت القوات الإسرائيلية يوم السبت منزل منفذ هجوم تل أبيب في جنين. وكان منفذ الهجوم قد فر بعد الهجوم وتم العثور عليه مختبئا بالقرب من مسجد في يافا بعد ساعات من المطاردة شارك فيها المئات من عناصر الأمن. في حين رفع المسلح يديه مستسلما، إلا أنه قام، بحسب تقارير، بإشهار مسدس وفتح النار على الشرطة، الذي ردوا بإطلاق النار وقتلوه.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال