2.3 مليون طالب يعودون إلى المدارس مع بدء السنة الدراسية الجديدة
بحث

2.3 مليون طالب يعودون إلى المدارس مع بدء السنة الدراسية الجديدة

تم تجنب الاضرابات الكبرى، ولكن لا زال 34,000 طالب متأثرين من اضرابات محلية؛ في منطقة تل ابيب، يخطط الطلاب الاحتجاج على ترحيل زملائهم

صورة توضيحية لطلاب مدرسة اسرائيليين (Liron Almog / Flash 90)
صورة توضيحية لطلاب مدرسة اسرائيليين (Liron Almog / Flash 90)

بدأ حوالي 2,354,000 طفل اسرائيلي، في جيل الحضانة وحتى المدارس الثانوية، العام الدراسي 2019-2020 صباح الأحد، و170,000 منهم لأول مرة.

وتم استقبالهم في الصفوف من قبل حوالي 200,000 معلم وموظف مدرسة.

وبالرغم من التهديدات بإضراب معلمين في انحاء البلاد تم تجنبه في اعقاب اتفاق أجور مع الخزانة الأسبوع الماضي، ووسط احتجاج بضعة مدارس ضد ترحيل اطفال عمال فلبينيين، بدأ العام الدراسي بدون حوادث في 26,000 مؤسسة تعليمية في انحاء البلاد.

وفي رسالة الى طلاب المدارس الإسرائيليين، نادى الرئيس رؤوفن ريفلين الطلاب للتعلم عن أحدهم الآخر، وليس فقط المواضيع الدراسية. “قلما تكون لدينا فرصة للتعرف والتعلم على طريقة حياة الآخرين، عن معتقداتهم وآرائهم. لا زال لدينا طريق طويل من أجل بناء تفاهم اعمق بين الأجزاء المختلفة في المجتمع الإسرائيلي، وخلق مساواة حقيقية بالفرص لجميع اطفال اسرائيل”، كتب.

طلاب في الصف الاول في اول يوم دراسي لهم في القدس، 2 سبتمبر 2018 (Hadas Parush/Flash90)

“ولكن هناك أمل كبير في قلبي، أمل اسرائيلي، من أجل التغيير والنمو. هذا الأمل الإسرائيلي، الأمل لمجتمع لا يقف فيه اي شيء امام الطموحات والمواهب، يحتاج نظام تعليم عام ممتاز تماما كما نحتاج الهواء للتنفس”.

واعلن وزير التعليم رافي بيرتس أن موضوع العام الدراسي سيكون “المسؤولية والمتبادلة وتعزيز المبادئ”.

وزير التعليم رافي بيريتس يزور حضانة في جفعات شاؤول، 29 اغسطس 2019 (Roy Alima/Flash90)

“في عصر التحديات المعقدة، عملنا لا ينتهي في نهاية اليوم الدراسي”، قال بيريتس في بيان يوم الاحد. “وظيفة نظام التعليم هو مرافقة الطالب، تشكيل هويته خارج جدران المدرسة ايضا. نريد المساعدة ببناء مجتمع اخلاقي هنا، مع محبة الانسانية والالتزام بالمسؤولية المتبادلة”.

والارقام تشير الى نمو عدد السكان في اسرائيل/ يدخل حوالي 132,000 طالب في الصف الثاني عشر عامهم الاخير في التعليم العام، بينما بدأ 168,000 طالب في الصف الاول عامهم الاول.

وبحسب وزارة التعليم، تشارك 49 مدرسة و495 حضانة بإضراب يوم الاحد، ما يعني بقاء 34,372 طالبا في المنزل، لجزء من اليوم على الاقل. وجميع الاضرابات هي من قبل مجموعات معلمين او اهالي محلية، وبخصوص مسائل محلية. ويشارك ايضا حوالي 1300 معلم متعاقد بوظيفة جزئية بإضراب للمطالبة بأجر اعلى، ما يؤثر على حوالي 4000 طالب.

وفي منطقة تل ابيب، سوف يشارك طلاب عدة مدارس باحتجاجات ضد ترحيل زملائهم الاطفال عمال اجانب، معظمهم من الفيليبين.

عمال أجانب وأطفالهم ومناصروهم يشاركون في تظاهرة ضد ترحيل أبناء العمال الأجانب الفلبينيين في تل أبيب، 6 أغسطس، 2019. (Tomer Neuberg/Flash90)

والمدارس التي تخطط احتجاجات تشمل: بالفور، غراتز، عيروني أ، ايلانوت، هيلل رمات غان، بياليك روغوزين، جفعون، وغيرها.

وحي العيساوية في القدس الشرقية، اعلنت لجنة أولياء الأمور عن الغائها اضراب مخطط ليوم الاثنين – الذي كان مخطط للاحتجاج على مداهمات الشرطة ضد متظاهرين في الحي.

وأتى قرار اللجنة بعد لقاء مع رئيس بلدية القدس موشيه ليون ومسؤولين من الشرطة، وبعد اطلاق سراح اثنين من اعضاء لجنة اولياء الامور بعد اعتقالهما في الاسبوع الماضي نتيجة تهديدهما مدراء مدارس خططوا بدء العام الدراسي بالوقت.

واطلقت وزارة التعليم خط هاتفي برقم 1800222003 للأهالي، المعلمين وطلاب لديهم اسئلة او مشاكل تخص العام الدراسي الجديد، وسوف يوفر الخط معلومات حديثة حول اغلاق المدارس والاضرابات خلال اليوم.

وتعهدت الوزارة يوم الأحد متابعة المبادرات “للابتكار التعليمي” هذا العام، بما يشمل توسيع البرنامج لهدم الجدران بين الصفوف وخلق مساحات تعليم اوسع في المدارس، إضافة الى تمويل جديد لتوسيع مكتبات المدارس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال