122 قتيلا منذ بداية الإحتجاجات في إيران
بحث

122 قتيلا منذ بداية الإحتجاجات في إيران

27 طفلاً من بين القتلى في التظاهرات؛ مقتل 93 شخصاً إضافيا خلال احتجاجات منفصلة على اغتصاب فتاة نُسب إلى شرطي ف مدينة زاهدان

متظاهرون يرددون هتافات خلال احتجاج على وفاة امرأة احتجزتها شرطة الآداب في وسط طهران، إيران، 21 سبتمبر 2022 (AP Photo، File)
متظاهرون يرددون هتافات خلال احتجاج على وفاة امرأة احتجزتها شرطة الآداب في وسط طهران، إيران، 21 سبتمبر 2022 (AP Photo، File)

قُتل أكثر من 120 متظاهراً في حملة قمع الاحتجاجات في إيران التي اندلعت في 16 أيلول/سبتمبر بعد وفاة الإيرانية مهسا أميني، وفقاً لحصيلة جديدة صدرت الإثنين عن منظمة “حقوق الإنسان في إيران” التي تتخذ من أوسلو مقرّاً.

وكانت حصيلة سابقة صادرة عن المصدر ذاته قد أفادت عن مقتل 108 أشخاص على الأقل في هذه الاحتجاجات.

وأشعلت وفاة مهسا أميني موجة احتجاجات. وتوفيت الشابة الكردية بعد ثلاثة أيام على توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران التي اتهمتها بانتهاك قواعد اللباس الصارمة في الجمهورية الإسلامية، التي تفرض على النساء بشكل خاص ارتداء الحجاب.

ووفق إحصاء للمنظمة غير الحكومية في عدّة مدن إيرانية، فقد قُتل 122 شخصاً في قمع هذه التظاهرات.

إضافة إلى ذلك، تأثّرت مدينة زاهدان في ولاية سيستان بلوشستان (جنوب شرق) بأعمال عنف اندلعت في 30 أيلول/سبتمبر واستمرّت عدّة أيام، خلال احتجاجات على اغتصاب فتاة نُسب إلى شرطي، الأمر الذي أدى إلى مقتل 93 شخصاً على الأقل، وفقاً لمنظمة حقوق الإنسان في إيران.

وأشارت المنظمة الإثنين إلى أن 27 طفلاً هم من بين القتلى في التظاهرات على وفاة مهسا أميني وأعمال العنف في زاهدان.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال