يهود أوكرانيون شاركوا في رحلة “بيرثرايت” عالقون في إسرائيل بسبب الغزو الروسي
بحث

يهود أوكرانيون شاركوا في رحلة “بيرثرايت” عالقون في إسرائيل بسبب الغزو الروسي

تقول منظمة "بيرثرايت إسرائيل" أنه سيتم نقل المشاركين إلى فندق حتى يقرروا ما إذا كانوا سيبقون لفترة أطول أو يحاولون العودة إلى ديارهم عبر بولندا

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

يهود أوكرانيون يزورون إسرائيل كجزء من برنامج "بيرثرايت" في إسرائيل في فبراير 2022. (Birthright Israel)
يهود أوكرانيون يزورون إسرائيل كجزء من برنامج "بيرثرايت" في إسرائيل في فبراير 2022. (Birthright Israel)

أفادت المنظمة أن 26 شابا وشابة أوكرانيا يهوديا شاركوا في رحلة “بيرثرايت” بقوا عالقين في إسرائيل بعد إلغاء رحلاتهم إلى بلادهم بعد الغزو الروسي واسع النطاق يوم الخميس.

وفقا لبيرثرايت إسرائيل، كان 16 من المشاركين الأوكرانيين قد استقلوا طائراتهم وكانوا في مقاعدهم عندما أُلغيت الرحلات الجوية حيث اضطرت أوكرانيا لإغلاق مجالها الجوي في ضوء الغزو الروسي.

وقالت “بيرثرايت” أنه تم نقلهم إلى فندق في تل أبيب في الوقت الحالي.

كان المشاركين العشرة الآخرين الأوكرانيون في “بيرثرايت” في خضم رحلتهم، حيث قاموا بجولة في القدس، عندما اندلع القتال.

“انه شيء فظيع. انه رهيب. وليس لدي كلمات في ذهني لوصفه. أشعر بالخوف من أن هذه الأمور تحدث في القرن الحادي والعشرين”، قالت أناستاسيا بيليغ، إحدى سكان كييف.

في الوقت الحالي، سيبقى المشاركون الأوكرانيون في إسرائيل حتى يقرروا كيفية المضي قدما.

يهود أوكرانيون يزورون إسرائيل كجزء من برنامج “بيرثرايت” في إسرائيل في فبراير 2022. (Birthright Israel)

قال الرئيس التنفيذي في “بيرثرايت إسرائيل” غيدي مارك إن لديهم ثلاثة خيارات رئيسية: البقاء في إسرائيل مع العائلة أو من خلال برنامج آخر، أو العودة إلى أوكرانيا عبر بولندا.

“نحن ملتزمون بمساعدة جميع المشاركين من أوكرانيا لتجاوز هذا الوقت الصعب”، قال مارك. “مهما كان الحل الأفضل، سنكون هناك لدعمهم ورعايتهم حتى يتمكنوا من لم شملهم مع عائلاتهم في مسقط رأسهم”.

بالإضافة إلى 26 أوكرانيا عالقين في إسرائيل في الوقت الحالي، أُجبر 18 مشاركا روسيا في برنامج “بيرثرايت” على البقاء في البلاد حيث تم تأجيل رحلاتهم إلى موسكو بسبب القتال.

بعد حشد القوات على طول الحدود مع أوكرانيا لعدة أشهر، شنت روسيا يوم الخميس هجوما كبيرا بقصف مواقع عسكرية ومطارات في جميع أنحاء البلاد. حسب أوكرانيا، قُتل عشرات الجنود و10 مدنيين حتى مساء الخميس.

“أنا في حالة صدمة كاملة. كنت أعلم أن الوضع يتفاقم بسرعة، لكن لا أحد يستطيع التنبؤ بما سيحدث اليوم. والآن، الجميع خائفون. هناك حالة من الذعر، ولكن لا يزال الناس متفائلين. وحتى في ضوء الأحداث المفجعة، فإننا نبقى متحدين”، قالت لولا كوكيش، إحدى المشاركات الأوكرانيات في “بيرثرايت” العالقة في إسرائيل.

يهود أوكرانيون يزورون إسرائيل كجزء من برنامج “بيرثرايت” في إسرائيل في فبراير 2022. (Birthright Israel)

على الرغم من أن “بيرثرايت إسرائيل” ربما تكون معروفة بشكل أفضل بالرحلات التي تنظمها لليهود الأمريكيين، إلا أن المنظمة تجلب ما يقارب 5000 شخص من البلدان الناطقة باللغات السلافية كل عام، معظمهم من روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا.

تم تعليق تلك الرحلات خلال العامين الأولين من جائحة كورونا، لكنها استؤنفت الشهر الماضي حيث خففت إسرائيل متطلبات دخولها.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال