يدفع المشرعون الإسرائيليون مشروع قانون يلغي العربية كلغة رسمية
بحث

يدفع المشرعون الإسرائيليون مشروع قانون يلغي العربية كلغة رسمية

يسعى أعضاء الكنيست من اليمين المتطرف لتغيير يجرد اللغة العربية من مكانتها كلغة رسمية في الدولة

Screen capture from the prime minister's Arabic Twitter feed
Screen capture from the prime minister's Arabic Twitter feed

تقترح مجموعة أعضاء من الجناح اليميني الإسرائيلي في البرلمان مشروع قانون يجعل اللغة العبرية اللغة الرسمية الوحيدة لدولة إسرائيل.

مشروع القانون، الذي يحظى بدعم أعضاء الكنيست من حزب “الليكود” وحزب “يسرائيل بيتينو” وحزب “هبايت هيهودي”، من شأنه كسر القانون الحالي، الذي ينص على أنه يجب أن تستخدم اللغة العربية، فضلاً عن اللغة العبرية في مجموعة متنوعة واسعة من المهام الرسمية، بما في ذلك في نظام المحاكم والوزارات الحكومية، وإجراءات الحكومة الرسمية والإعلانات، حسبما ذكرت صحيفة هآرتس. قانون يعود إلى فترة الإنتداب البريطاني.

بموجب القانون المقترح، يتعين على لافتات الطريق السريع وإشارات المرور شمل اللغة العربية.

مشروع القانون الذي إقترحه المشرع “اوهايون شيمون” من حزب يسرائيل بيتينو، يحظى بدعم “دافيد روتم” و”حمد عمار” من نفس الحزب، فضلاً عن “موشي فيجلين” من حزب الليكود، و”اوريت ستروك “من حزب هبايت هيهودي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال