يائير نتنياهو في معركة قانونية بعد تغريدة أدت إلى تعرض شابة لمضايقات من متابعيه
بحث

يائير نتنياهو في معركة قانونية بعد تغريدة أدت إلى تعرض شابة لمضايقات من متابعيه

دانا كاسيدي تقول إنها تعرضت ل’تحرش جنسي جماعي’ بعد أن ألمح يائير نتنياهو إلى وجود علاقة بينها وبين غانتس؛ والدها يتهمه ب’اغتصاب شرفها’، والطرفان يهددان برفع دعاوى

يائير نتنياهو، نجل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. (Flash90)
يائير نتنياهو، نجل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. (Flash90)

أقحم يائير نتنياهو، نجل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، نفسه في فضيحة جديدة يوم الجمعة بعد أن نشر صورة وتفاصيل شابة التقطت صورة “سيلفي” مع رئيس حزب “أزرق أبيض”، بيني غانتس، مما أدى إلى تعرضها لمضايقات على شبكة الإنترنت ومزاعم أطلقها مناصرو نتنياهو ووالده بوجود علاقة جنسية لها مع غانتس.

ولقد غرد نتنياهو الابن صورة لدانا كاسيدي وطرح السؤال: “هل يعرف أحد من هذه؟”، ولقد فعل ذلك بعد نشره لمزاعم لا أساس لها حول علاقات كانت لغانتس.

ورد أحد الحسابات المؤيدة لحزب “الليكود” على “تويتر” بنشر صورة لكاسيدي مع غانتس مرفقة بتعليق جاء فيه، “لقد دعاني لتناول الشاي وأثارني ذلك”، وقالت كاسيدي إنها لم تكتب مطلقا شيئا من هذا القبيل.

وكانت كاسيدي، وهي ناشطة حقوق حيوانات، التقطت الصورة مع غانتس خلال زيارة قام بها مع النائبة في الكنيست عن حزب “أزرق أبيض”، ميكي حايموفيتش، إلى مزرعة عملت فيها.

وقالت كاسيدي إن ردود الفعل على منشور نتنياهو على شبكة التواصل الاجتماعي كان شكلا من أشكال “التحرش الجنسي الجماعي”، مع منشورات تضمنت تلميحات جنسية عدة لها ولعلاقتها المزعومة مع غاتس.

وأضافت أنها أغرقت في وقت لاحق بـ”فيضان” من المكالمات الهاتفية من وسائل إعلام طلبت منها التعليق على علاقتها المزعومة مع السياسي.

وكتبت كاسيدي على “فيسبوك”: “شاب ذكي، يائير نتنياهو”، وأضافت “إنه يعرف ما عليه فعله، ويعرف أنه لا ينبغي عليه بذل مجهود كبير. بإمكانه نشر منشور واحد عن ’عاشقات بيني غانتس’، وبعد ذلك يقوم بنشر منشور آخر، مع صورة لفتاة مجهولة… ولن يكتب الكثير. سيسأل فقط من هي (هذه الفتاة). وهذا كل شيء. سيتولى مناصروه المهمة من هنا. سوف تنقض كلابه. فهم يعرفون ما الذي عليهم فعله”.

وتابعت كاسيدي في منشورها “هل كل شيء مباح يا يائير؟ لم يكن الأمر يهمك [ما إذا كان بإمكاني التعامل مع ذلك]… لقد فعلت ذلك بكل الأحوال. فعلت ذلك فقط لأني كنت وجها قد يخدم غرضك. مجرد وجه، وليس شخص. صورة دون أم أو أب”.

بعد ذلك كتب والد كاسيدي، كوبي، منشورا غاضبا على فيسبوك وجهه لرئيس الوزراء وقال فيه إن يائير “اغتصب ابنتي… في وضح النهار، في ميدان القرية… لقد اغتصب شرفها. مستخدما مكانته كنجل رئيس الوزراء، وكجزء من حملة مثيرة للإشمئزاز من أجلك”.

وتابع “بتوجيهات منه وبإلهام منه، تم الدوس على شرف ابنتي علنا من قبل كل نفس ناقمة وكل تافه”.

“خذ لحظة وألق نظرة على تويتر. انظر الى ما كتبوه عنها. اقرأه بنفسك. إذا لم يكن ذلك اغتصابا جماعيا في وضح النهار، فأنا لا أدرى ما يكون ذلك”.

يوم الجمعة، قالت دانا كاسيدي إنها تعتزم مقاضاة نتنياهو على أفعاله.

ورد يائير نتنياهو بالتهديد باتخاذ إجراءات قانونية ضد كوبي متهما إياه بالتشهير، وقال إنه سيطالب بتعويضات بقيمة مليون شيكل (268,000 دولار) إذا لم يتم حذف المنشور.

ورد كاسيدي بمنشور آخر قال فيه: “يقوم بالقدح، ويقول كل ما يريده متى شاء عن أي شخص ولكن نحن من يجب علينا أن نصمت… أخبار سيئة يا يائير، لن يتم إسكاتي. ارفع دعوى يا يائير، ارفع دعوى”.

ليائير نتنياهو تاريخ في نشر الرسائل المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي والتغريدات التي يوجهها عادة ضد من يتهمهم بأنهم أساؤوا له ولعائلته.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال