ولاية نيويورك تمدد حظر التجول الليلي وترفض الإستعانة بالحرس الوطني
بحث

ولاية نيويورك تمدد حظر التجول الليلي وترفض الإستعانة بالحرس الوطني

رفض حاكم نيويورك نشر الحرس الوطني، مشددا على ان ذلك يعني تعليق عمل رئيس البلدية الامر الذي سيؤدي الى ’تدهور الوضع’

متظاهرون يحتجون على عنف الشرطة والعنصرية النظامية محصورون على جسر مانهاتن من قبل الشرطة لساعات خلال حظر التجول في مدينة نيويورك، 2 يونيو 2020 (Scott Heins/Getty Images/AFP)
متظاهرون يحتجون على عنف الشرطة والعنصرية النظامية محصورون على جسر مانهاتن من قبل الشرطة لساعات خلال حظر التجول في مدينة نيويورك، 2 يونيو 2020 (Scott Heins/Getty Images/AFP)

اعلن رئيس بلدية نيويورك الثلاثاء أن حظر التجول الذي اعلن في المدينة بعد تظاهرات عنيفة وعمليات سرقة سيبقى ساريا حتى الاحد في السابع من حزيران/يونيو، رافضا نشر الحرس الوطني في العاصمة الاقتصادية الاميركية بناء على مطالبة الرئيس دونالد ترامب.

واوضح بيل دي بلازيو ان هذا الاجراء الاستثنائي سيسري من الساعة 20,00 حتى الساعة الخامسة صباحا، بعدما شهد قلب مانهاتن وبعض احياء برونكس عمليات نهب عدة مساء الاثنين في اليوم الاول من حظر التجول.

وبعد صور تم تداولها في شكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، دعا ترامب الذي كان يقيم في الجادة الخامسة في نيويورك على مقربة من بعض المتاجر التي استهدفت الاثنين، المدينة الى “التحرك سريعا والاستعانة بالحرس الوطني”.

لكن دي بلازيو اعتبر ان المدينة لا “تحتاج” الى هذا الامر بفضل شرطييها الذين يتجاوز عددهم 36 الفا، وهو اكبر عديد في البلاد.

وقال “سنتخذ تدابير فورا لاعادة النظام والهدوء. اعلم اننا سنتجاوز ذلك، سنشهد بعض الايام الصعبة لكننا سننجح”.

من جهته، اعتبر حاكم نيويورك اندرو كومو ان عمليات النهب مساء الاثنين “لا يمكن تبريرها”، لافتا الى ان رئيس البلدية والشرطة “لم يقوما بعملهما”.

وقال كومو في مؤتمر صحافي “اعتقد ان رئيس البلدية يقلل من حجم المشكلة، لا اعتقد انهم استعانوا بعدد كاف من عناصر الشرطة للرد” على ما حصل.

لكن الحاكم رفض نشر الحرس الوطني، مشددا على ان ذلك يعني تعليق عمل رئيس البلدية الامر الذي سيؤدي الى “تدهور الوضع”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال