إسرائيل في حالة حرب - اليوم 227

بحث

وكالة “ستاندرد آند بورز”‭ ‬تخفض تصنيف إسرائيل على خلفية المخاطر الجيوسياسية

وكالة التصنيف الإئتماني تقول إن إسرائيل تواجه "عدة مخاطر تصعيد عسكري محتملة، بما في ذلك مواجهة عسكرية أضخم وأطول وأكثر مباشرة مع إيران"، وتشير إلى اتساع العجز الحكومي مع ارتفاع الإنفاق الدفاعي

المقر الرئيسي لمؤسسة ستاندرد آند بورز المالية الأمريكية (S&P) في مانهاتن السفلى، نيويورك، مايو 2014. (mixmotive via iStock by Getty Images)
المقر الرئيسي لمؤسسة ستاندرد آند بورز المالية الأمريكية (S&P) في مانهاتن السفلى، نيويورك، مايو 2014. (mixmotive via iStock by Getty Images)

خفضت وكالة ستاندرد اند بورز جلوبال (S&P) يوم الخميس التصنيفات طويلة الأجل لإسرائيل من AA- إلى A+ وسط تصاعد المواجهة مع إيران مطلع الأسبوع وفي ظل المخاطر الجيوسياسية المرتفعة بالفعل لإسرائيل.

وقالت في بيان “نتوقع أن يتسع العجز الحكومي العام لإسرائيل إلى ثمانية بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2024، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى زيادة الإنفاق الدفاعي”.

وتعكس النظرة المستقبلية السلبية احتمال تصاعد الحرب بين إسرائيل وحماس والمواجهة مع حزب الله أو التأثير على اقتصاد إسرائيل بشكل أكبر مما تتوقعه الوكالة الآن.

وجاء في البيان “نرى حاليا عدة مخاطر تصعيد عسكري محتملة، بما في ذلك مواجهة عسكرية أضخم وأطول وأكثر مباشرة مع إيران”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني يوم السبت أنه أطلق عشرات المسيرات والصواريخ على إسرائيل، وهو هجوم قد يؤدي إلى تصعيد كبير بين الخصمين الإقليميين، مع تعهد الولايات المتحدة بدعم إسرائيل.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، ألغت فيتش المراقبة السلبية لتصنيف إسرائيل وأبقته عند A+ لكنها أشارت إلى أن حرب إسرائيل ضد حماس في غزة تمثل مصدر قلق.

وخفضت وكالة “موديز” الأمريكية في شهر فبراير الماضي التصنيف الائتماني لإسرائيل على خلفية مخاطر الحرب. وقال وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريش إن القرار لا يستند إلى منطق اقتصادي سليم وأنه بمثابة بيان‭ ‬سياسي متشائم.

اقرأ المزيد عن