وقف شرطي أميركي عن العمل في مقر الكونغرس بعد اكتشاف كتاب معاد للسامية
بحث

وقف شرطي أميركي عن العمل في مقر الكونغرس بعد اكتشاف كتاب معاد للسامية

اكتشف مساعد لأحد أعضاء الكونغرس قرب بوابة أمنية في مبنى الكابيتول نسخة من كتاب "بروتوكولات حكماء صهيون" المعادي للسامية

صورة توضيحية: واجهة طبعة عام 1912 من "بروتوكولات حكماء صهيون". (Wikipedia/ Public Domain)
صورة توضيحية: واجهة طبعة عام 1912 من "بروتوكولات حكماء صهيون". (Wikipedia/ Public Domain)

أكد متحدث لفرانس برس بأن السلطات الأميركية أوقفت الإثنين شرطيا في مقر الكونغرس عن العمل اثر اكتشاف مادة مكتوبة معادية للسامية بالقرب من مكان خدمته، بعد شهرين على اقتحام مئات المتطرفين للمبنى الذي يضم مجلسي الشيوخ والنواب.

ونقلت صحيفة الواشنطن البوست أن مساعدا لأحد أعضاء الكونغرس اكتشف قرب بوابة أمنية في مبنى الكابيتول نسخة من كتاب “بروتوكولات حكماء صهيون” الذي يعود الى عام 1901 ويتحدث عن خطة مزعومة لليهود للسيطرة على العالم يقال انها ألهمت هتلر.

وقالت يوغاناندا بيتمان رئيسة قسم الشرطة في بيان “نأخذ كل المزاعم بتصرفات غير لائقة على محمل الجد. ما أن تم لفت انتباهي لهذا الامر، أمرت فورا بوقف الشرطي عن العمل”.

ويخضع رجال الأمن في مقر الكونغرس لرقابة مكثفة منذ اقتحامه من قبل الآلاف من أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب في 6 كانون الثاني/يناير.

وتعرض أفراد شرطة الكونغرس المكلفين بحماية المشرعين الأميركيين لانتقادات واسعة بسبب عدم جاهزيتهم وسيطرة المتظاهرين عليهم بعد اقتحام المبنى.

وأسفرت أعمال العنف عن مقتل خمسة أشخاص من بينهم شرطي.

واوقفت السلطات الأميركية العديد من رجال الشرطة عن العمل وأخضعت العشرات منهم للتحقيق بعد نشر صور تظهرهم وهم يفتحون الأبواب أمام المتظاهرين أو يلتقطون صورا معهم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال