وفد مغربي يصل إسرائيل الأحد للدفع باتفاق التطبيع قدما
بحث

وفد مغربي يصل إسرائيل الأحد للدفع باتفاق التطبيع قدما

البلدان سيناقشان فتح بعثات دبلوماسية وتسيير رحلات جوية مباشرة؛ نتنياهو: "أعتقد أن هذه بداية صداقة رائعة"

العلمان الإسرائيلي والمغربي على أسوار البلدة القديمة في القدس، 23 ديسمبر، 2020. (AP Photo/Maya Alleruzzo)
العلمان الإسرائيلي والمغربي على أسوار البلدة القديمة في القدس، 23 ديسمبر، 2020. (AP Photo/Maya Alleruzzo)

أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو السبت أن وفدا من المغرب سيقوم بزيارة لإسرائيل هذا الأسبوع للعمل على الدفع قدما بالعلاقات الدبلوماسية، عقب اتفاق البلدين مؤخرا على إقامة علاقات كاملة.

وقال نتنياهو في بيان مصور إن الجانبين سيناقشان إعادة فتح مكتبي الاتصال وإفتتاح سفارتين وتسيير رحلات جوية مباشرة بين البلدين.

وستحط طائرة الوفد المغربي في إسرائيل الأحد، حسبما ذكر موقع “واللا” الإخباري.

كما أشار نتنياهو إلى مكالمته الهاتفية يوم الجمعة مع العاهل المغربي محمد السادس، وهي المرة الأولى التي تحدث فيها الزعيمان منذ إعلان اتفاق التطبيع في وقت سابق من هذا الشهر.

في الصورة على اليسار: رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس، 19 نوفمبر ، 2020؛ على اليمين: ملك المغرب محمد السادس في باريس، 2 مايو، 2017. (AP Photos / Maya Alleruzzo ، Michel Euler)

وقال رئيس الوزراء: “كانت المكالمة دافئة وودية وهي أجريت بالفرنسية والإنجليزية والعربية”.

وقال إنه اقتبس جملة من فيلم “كازبلانكا”.

واستذكر قوله للملك “أعتقد أن هذه بداية صداقة رائعة”.

وفقا لمكتب نتنياهو، هنأ الزعيمان أحدهما الآخر على الاتفاق، الذي تم التوصل إليه بوساطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتضمن موافقة البيت الأبيض على الاعتراف بالسيادة المغربية على منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها.

خلال المكالمة، وجه نتنياهو دعوة للملك محمد السادس لزيارة إسرائيل واتفق الاثنان على مواصلة الاتصالات من أجل الدفع باتفاق التطبيع في الأسابيع المقبلة، بحسب ما أعلن ديوان رئيس الوزراء الجمعة.

مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات (إلى اليسار) ومستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر (الثاني إلى اليسار) يلتقيان بالملك المغربي محمد السادس (يمين) في القصر الملكي بالرباط، المغرب، 22 ديسمبر، 2020. (Amos Ben Gershom/GPO)

وأصدر الديوان الملكي المغربي بيانا قال فيه إنه في المكالمة مع نتنياهو أشار الملك إلى العلاقات “المتينة والخاصة” بين الجالية اليهودية في المغرب والملكية المغربية، وأعاد
التأكيد على “الموقف الثابت والذي لا يتغير للمملكة المغربية بخصوص القضية الفلسطينية وكذا الدور الرائد للمملكة من أجل النهوض بالسلام والاستقرار في الشرق الأوسط”.

يوم الأربعاء، أعلن وزير السياحة المغربي عن بدء تسيير رحلات جوية مباشرة بين إسرائيل والمغرب في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر.

يوم الثلاثاء، زار وفد إسرائيلي-أمريكي مشترك المغرب للتوقيع على عدد من الاتفاقات الثنائية وعلى إعلان ثلاثي لترسيخ اتفاق التطبيع.

رحلة الوفد إلى الرباط كانت الرحلة الجوية الأولى على الإطلاق من إسرائيل إلى المغرب.

طائرة تابعة لشركة “إل عال” تحمل على متنها وفدا إسرائيليا أمريكيا في رحلة إلى المغرب لتتويج إتفاق تطبيع العلاقات بين القدس والرباط ترفع أعلام المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة، في مطار بن غوريون، بالقرب من تل أبيب، 22 ديسمبر، 2020. (Judah Ari Gross/Times of Israel)

وأجرى الوفد محادثات رفيعة المستوى مع مسؤولين مغاربة، من ضمنهم الملك محمد السادس، وأعلنت إسرائيل والمغرب عن أنها ستتحركان بسرعة لإعادة فتح البعثتين الدبلوماسيتين في كلا البلدين. في السابق عمل في كلا البلدين مكتبا اتصال متبادلين تم إغلاقهما قبل 20 عاما.

وأصبح المغرب ثالث دولة عربية هذا العام تقوم بتطبيع العلاقات مع إسرائيل بموجب اتفاقات توسطت فيها الولايات المتحدة، وانضمت بذلك إلى الإمارات العربية المتحدة والبحرين. كما أعلن السودان عن خطط لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، على الرغم من عدم توقيع اتفاقيات رسمية بعد.

المغرب موطن لأكبر جالية يهودية في شمال إفريقيا، والتي كانت موجودة هناك منذ العصور القديمة ونمت مع وصول اليهود الذين طردهم الملوك الكاثوليك من إسبانيا بدءا من عام 1492.

ووصل عددها إلى حوالي 250 ألفا في أواخر الأربعينيات من القرن الماضي، أي 10 في المائة من السكان المحليين، لكن العديد من اليهود غادروا البلاد بعد إنشاء دولة إسرائيل في عام 1948، وكثير منهم فروا من الأعمال العدائية المحلية الموجهة ضدهم بسبب إقامة الدولة اليهودية.

ولا يزال يعيش في المغرب حوالي 3000 يهودي، وتُعتبر الجالية في الدار البيضاء واحدة من أكثر الجاليات نشاطا في البلاد.

وفي الوقت نفسه، فإن إسرائيل هي موطن لـ 700,000 يهودي من أصل مغربي.

على الرغم من أن العلاقات بين البلدين قد توقفت في عام 2000، إلا أن العلاقات التجارية بين إسرائيل والمغرب لم تتوقف. بين عامي 2014-2017 بلغ حجم التبادل التجاري 149 مليون دولار، بحسب إحصائيات نشرتها الصحف المغربية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال