وفد إماراتي رسمي يخطط لزيارة إسرائيل في 22 سبتمبر – تقرير
بحث

وفد إماراتي رسمي يخطط لزيارة إسرائيل في 22 سبتمبر – تقرير

وستكون الزيارة، التي افاد بها تقرير وكالة رويترز، الأولى لمسؤولين إماراتيين منذ إعلان اتفاق التطبيع الشهر الماضي

مسؤول يقف عند باب طائرة ركاب اسرائيلية من شركة العال بعد هبوطها في ابو ظبي ، الامارات العربية المتحدة ، 31 اغسطس 2020 (Nir Elias / Pool Photo via AP)
مسؤول يقف عند باب طائرة ركاب اسرائيلية من شركة العال بعد هبوطها في ابو ظبي ، الامارات العربية المتحدة ، 31 اغسطس 2020 (Nir Elias / Pool Photo via AP)

ورد أن الإمارات العربية المتحدة تخطط لإرسال وفد رسمي إلى إسرائيل في 22 سبتمبر، كجزء من اتفاق التطبيع بين البلدين الذي أعلن الشهر الماضي.

وقال مصدر لوكالة رويترز للأنباء، التي أفادت عن الزيارة المزمعة يوم الاثنين، أن الوفد سيكون “ردا” على زيارة إلى أبو ظبي الأسبوع الماضي قال بها مسؤولون إسرائيليون وأمريكيون كبار.

ولم تؤكد السلطات الاسرائيلية التقرير على الفور.

ونقل التقرير عن مصدر قوله إنه سيتم تأكيد الرحلة الى إسرائيل بعد الإعلان عن موعد حفل التوقيع على اتفاق التطبيع الإسرائيلي الإماراتي في واشنطن، على الأرجح في منتصف سبتمبر.

رجل يرتدي قناعًا يحمل الأعلام الوطنية لأمريكا وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة، ويشاهد احتفالًا بعد هبوط طائرة تابعة لشركة إل عال من إسرائيل في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة، 31 أغسطس 2020. (Nir Elias/Pool via AP)

وقد أعلنت إسرائيل والإمارات في 13 أغسطس عن إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بينهما. الإمارات هي الدولة العربية الثالثة التي توافق على علاقات رسمية مع إسرائيل بعد مصر والأردن. ولقد أعرب مسؤولون إسرائيليون وأمريكيون عن أملهم في أن تحذو دول الخليج العربي الأخرى حذوها في القريب العاجل، مع علاقات قائمة على المصالح التجارية والأمنية المتبادلة، والعداوة المشتركة لإيران.

وسلطنة عمان، البحرين، المغرب والمملكة العربية السعودية من بين الدول التي تأمل إسرائيل والولايات المتحدة في أن تحذو حذو الإمارات في إقامة علاقات دبلوماسية مع الدولة اليهودية. لكن قالت السعودية إنها لن تطبع العلاقات حتى توافق إسرائيل على إقامة دولة فلسطينية مستقلة، تماشيا مع الموقف الذي تتبناه معظم الدول العربية منذ عقود.

وفي حين تم الإعلان عن اتفاق تطبيع العلاقات الدبلوماسية الشهر الماضي، لم تتوصل إسرائيل والإمارات بعد الى اتفاق فعلي مفصل، يتوقع أن يتم التوقيع عليه في حفل البيت الأبيض.

وقاد جاريد كوشنر، صهر ومستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الوفد الذي زار أبوظبي الأسبوع الماضي في أول رحلة إسرائيلية مباشرة من مطار بن غوريون المجاور لتل أبيب. كما شارك في الرحلة مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين ونظيره الإسرائيلي مئير بن شبات.

وبينما أشادت إسرائيل والولايات المتحدة برحلة الوفد باعتبارها تنذر بفرص لمزيد من اتفاقيات السلام في المنطقة، أدانها الفلسطينيون باعتبارها طعنة في الظهر من قبل لاعب عربي رئيسي قبل قيام دولتهم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال