وفاة ناشط من الجهاد الاسلامي متأثرا باصابته في غارة اسرائيلية على غزة
بحث

وفاة ناشط من الجهاد الاسلامي متأثرا باصابته في غارة اسرائيلية على غزة

توفي الناشط متأثرا بجراح اصيب بها في القصف الإسرائيلي في 13 نوفمبر، ما يرفع عدد الفلسطينيين الذين قُتلوا خلال ذلك التصعيد الى 36

فلسطينيون يحتشدون حول أنقاض منزل يقول الجيش الإسرائيلي إنه استُخدم كمخبأ للأسلحة لحركة ’الجهاد الإسلامي’، والذي دُمر في غارة جوية إسرائيلية في خان يونس بجنوب قطاع غزة، 13 نوفمبر، 2019. (SAID KHATIB / AFP)
فلسطينيون يحتشدون حول أنقاض منزل يقول الجيش الإسرائيلي إنه استُخدم كمخبأ للأسلحة لحركة ’الجهاد الإسلامي’، والذي دُمر في غارة جوية إسرائيلية في خان يونس بجنوب قطاع غزة، 13 نوفمبر، 2019. (SAID KHATIB / AFP)

أعلنت كل من وزارة الصحة التي تديرها حماس في غزة، وحركة الجهاد الاسلامي عن وفاة ناشط من سرايا القدس الجمعة، متأثرا بجروح أصيب بها في غارة إسرائيلية خلال المواجهة العسكرية الأخيرة مع اسرائيل قبل نحو أسبوعين.

وقالت وزارة الصحة في بيان وصل لوكالة فرانس برس “استشهد رائد رفيق احمد السرساوي (30 عاما) متأثرا بجراحه التي أصيب بها في قصف إسرائيلي جوي في 13 تشرين الثاني/نوفمبر خلال التصعيد على قطاع غزة”.

ومن جهتها أكدت سرايا القدس، الجناح العسكري للجهاد الإسلامي، “أن السرساوي أحد نشطائها”موضحة انه “استشهد متأثراً بجراح أصيب بها بقصف صهيوني استهدفه في حي الشجاعية بغزة”.

وقالت الحركة “نؤكد على أن دماء الشهداء لن تضيع هدراً”.

وبوفاة السرساوي يرتفع إلى 36 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا خلال المواجهة العسكرية التي اندلعت بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة بعد اغتيال اسرائيل بهاء أبو العطا القيادي العسكري الكبير في الجهاد قبل أسبوعين.

وتوصل الطرفان إلى تهدئة في قطاع غزة بوساطة مصر والأمم المتحدة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال