وفاة مسن فلسطيني بنوبة قلبية خلال اعتقاله من قبل القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية
بحث

وفاة مسن فلسطيني بنوبة قلبية خلال اعتقاله من قبل القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية

بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، تم اعتقال عمر أسعد (80 عاما) بعنف في جلجيليا، قرب رام الله؛ والجيش لم يعلًّق بعد على الواقعة

جندي إسرائيلي يقوم بالحراسة في قلقيلية، 14 يناير، 2016. (Judah Ari Gross / Times of Israel / File)
جندي إسرائيلي يقوم بالحراسة في قلقيلية، 14 يناير، 2016. (Judah Ari Gross / Times of Israel / File)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن رجلا فلسطينيا يبلغ من العمر 80 عاما توفي بنوبة قلبية صباح الأربعاء بعد احتجازه بعنف من قبل جنود الجيش الإسرائيلي في بلدة جلجليا قرب رام الله.

بحسب ما ورد، تم اعتقال عمر عبد المجيد أسعد (80 عاما) في بلدته بعد عودته إلى المنزل في وقت متأخر من الليل.

وقالت وزارة الصحة في بيان “بحسب رواية العائلة، قام الجنود الإسرائيليين بإيقافه وتكبيل يديه والتنكيل به، ما أدى إلى إصابته بنوبة قلبية”.

وتم نقل أسعد إلى عيادة صحية محلية فلسطينية قبل أن يتم نقله إلى مستشفى فلسطين في رام الله، حيث توفي، وفقا للبيان.

ولم يرد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي على طلب للتعليق.

ينفذ الجيش عمليات اعتقال ليلية بشكل شبه يومي، وغالبا ما يعتقل عشرات الفلسطينيين بدعوى ضلوعهم في “نشاط إرهابي”.

تصاعدت التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال الشهر الماضي، بما في ذلك موجة من الهجمات الفلسطينية التي أسفرت عن مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة آخرين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال