وفاة فلسطيني متأثرا بإصابته بنيران الجيش الإسرائيلي
بحث

وفاة فلسطيني متأثرا بإصابته بنيران الجيش الإسرائيلي

قالت عائلة حسين قواريق (59 عاما) إنه يعاني اضطرابات نفسية؛ الجيش يقول انه لم يرد على التحذيرات للتوقف، وانه يحقق في الحادث

نقطة عسكرية قرب حاجز حوارة خارج مدينة نابلس بالضفة الغربية، 17 مايو 2022 (Nasser Ishtayeh / Flash90)
نقطة عسكرية قرب حاجز حوارة خارج مدينة نابلس بالضفة الغربية، 17 مايو 2022 (Nasser Ishtayeh / Flash90)

توفي فلسطيني تقول إسرائيل إنه مشتبه به فيما تقول عائلته إنه يعاني اضطرابات نفسية، السبت متأثرا بجروح أصيب بها قبل أربعة أيام إثر إطلاق جنود إسرائيليين النار عليه عند حاجز تفتيش.

وأصيب حسين قواريق البالغ 59 عاما من قرية عورتا، الثلاثاء عندما أطلقت القوات الاسرائيلية النار عند حاجز حوارة قرب مدينة نابلس بالضفة الغربية، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال الجيش الإسرائيلي لوكالة فرانس برس إن الجنود “رصدوا مشتبها به يقترب منهم عند موقع عسكري” وأطلقوا النار أولا في الهواء بعد “عدم تلقي جواب”.

وأضاف الجيش “واصل المشتبه به الاقتراب من الجنود الذين ردوا باطلاق النار باتجاهه. حددت إصابة”.

وقال رئيس بلدية حوارة وجيه عودة لوكالة فرانس برس إن قواريق كان يعاني “إعاقة ذهنية” وكان “يجمع القناني والعبوات من الشارع ويتسول من المحلات التجارية في المنطقة”.

وأكدت عائلة قواريق أيضا إنه كان يعاني “اضطرابات ذهنية”، على ما ذكرت وكالة وفا الفلسطينية للأنباء. وتوفي متأثرا بجروحه في مركز رابين الطبي في إسرائيل، وفق الوكالة.

وقال الجيش إنه يحقق في إطلاق النار الدامي.

منذ أواخر آذار/مارس، قُتل خلال عمليات نفذها الجيش الإسرائيلي ما لا يقل عن 54 فلسطينيًا معظمهم في الضفة الغربية وبينهم عناصر ينتمون إلى فصائل مسلحة ومدنيون بمن فيهم الصحافية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها عملية مداهمة إسرائيلية في جنين.

وخلال الفترة نفسها، قتل 19 شخصا غالبيتهم من المدنيين في هجمات ضد إسرائيليين نفذها فلسطينيون بينهم من عرب إسرائيل داخل إسرائيل وفي الضفة الغربية، وقتل ثلاثة من المهاجمين خلالها.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال