وفاة فتى بعد أن “فصل نفسه” عن جهاز الإيكمو بعد تعرضه لانهيار الرئة بسبب تدخين السجائر الإلكترونية
بحث

وفاة فتى بعد أن “فصل نفسه” عن جهاز الإيكمو بعد تعرضه لانهيار الرئة بسبب تدخين السجائر الإلكترونية

والد ميدان كيلر يقول إنه خرج من الغرفة للحظة، ويدعو الأهل إلى إبقاء أطفالهم بعيدا عن السجائر الإلكترونية؛ إحالة الحالة إلى وزارة الصحة للتحقيق

ميدان كيلر (Facebook)
ميدان كيلر (Facebook)

توفي فتى يبلغ من العمر 16 عاما ليل الجمعة، بعد نقله إلى المستشفى بسبب انهيار رئتيه، على ما يبدو، بسبب استخدام السجائر الإلكترونية، بحسب ما أعلن المستشفى السبت.

بعد وقت قصير من إعلان والد ميدان كيلر في منشور على فيسبوك إن “ابني العزيز” قد توفي، قال المستشفى ان الفتى توفي بعد أن “فصل نفسه” عن آلة أكسجة غشائية خارج الجسم (ECMO)، التي تقدم الدعم لوظائف القلب والجهاز التنفسي.

وقال مركز شنايدر الطبي إن “التفاصيل الأولية تشير إلى أن الصبي توفي بعد أن فصل نفسه على ما يبدو عن جهاز الإيكمو لسبب غير معروف”.

وقال المستشفى إن الحالة أحيلت إلى وزارة الصحة للتحقيق.

في مقابلة أجراه معه موقع “واينت” الإخباري، قال والد كيلر إن ابنه توفي عندما خرج من الغرفة لفترة وجيزة، وأن الأنبوب الذي يصل الجهاز يمكن أن يفك بسهولة.

وقال ياريف كيلر: “ذهبت للحصول على الطعام، وقلت للممرضة أن تعتني به لأنني سأخرج من الغرفة. بعد دقيقتين، سمعت أصوات صراخ وكانوا يجرون له عملية إنعاش قلبي رئوي (CPR)”.

وأضاف: “رأيت أن المستشفى أصدر بيانا قال فيه إنه (ميدان) فصل نفسه عن الجهاز. إذا راى أي شخص أن ميدان قام بفصل الأنبوب، فعليه إخبارنا بذلك. إنه أنبوب متصل بشريان في الرقبة، ويمكن أن يؤدي التحرك في المكان الخطأ إلى انفصاله”.

ودعا ياريف كيلر الأهل إلى التأكد من أن أولادهم لا يستخدمون السجائر الإلكترونية، قائلا إنه كانت هناك العشرات من حالات انهيار الرئة المماثلة في الولايات المتحدة.

وقال: “للأسف، السجائر الإلكترونية في متناول [الأطفال]. كأهل، شاركنا في حياة ميدان، لكن لا توجد سيطرة [كاملة]. يمكنك التثقيف، لكن من الصعب منع السجائر”.

وكانت والدة كيلر قد طلبت الصلاة من أجل شفائه وحضت أولياء الأمور الآخرين على عدم السماح لأولادهم باستخدام السجار الإلكترونية.

ودعت الرابطة الإسرائيلية لأطباء الصحة العامة لاتخاذ إجراءات وقائية أقوى لمنع بيع منتجات التبغ للأطفال وحضت على حظر السجائر الإلكترونية.

وكتب حاغاي ليفين، وهو مسؤول بارز في الصحة العامة، في تغريدة إن “استخدام السجائر الإلكترونية يعرض حياة الناس للخطر”.

بحسب “واينت”، وقّع وزير المالية بتسلئيل سموتريتش على أمر بتخفيض الضريبة على السجائر الإلكترونية بنسبة 20٪، على الرغم من تحذيرات مسؤولي الصحة.

وزير المالية بتسلئيل سموتريتش يعرض الخطط الاقتصادية والميزانية للفترة 2023-2024، 28 فبراير، 2023. (Courtesy)

وذكر التقرير أنه إذا لم تتم الموافقة على الأمر من قبل لجنة المالية في الكنيست خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، فسيتم إلغاء الضريبة بالكامل.

في عام 2019، نظرت وزارة الصحة في فرض حظر كامل على السجائر الإلكترونية بسبب التقارير المتعلقة بالوفيات المرتبطة بالسجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة وسط زيادة في استخدام السجائر الإلكترونية، خاصة بين الشباب.

في يونيو، حظرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بيع منتجات السجائر الإلكترونية التي تنتجها شركة “Juul Labs Inc”، نظرا لارتفاع مستويات النيكوتين الموجودة في الزيوت المنكهة التي تنتجها الشركة.

فرضت إسرائيل بالفعل حظرا على استيراد منتجات Juul التي تحتوي على أكثر من 20 ملليغرام من النيكوتين في عام 2018، في حين لا يزال استخدام السجائر الإلكترونية قانونيا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال