وفاة شابين في العشرينات من العمر جراء إصابتهما بفيروس كورونا
بحث

وفاة شابين في العشرينات من العمر جراء إصابتهما بفيروس كورونا

حذر مسؤولون من أن الفيروس يتسبب بشكل متزايد في ظهور أعراض خطيرة لدى الشباب والنساء الحوامل، وهو تحول سببه سلالات الفيروس الجديدة

غازي زعبي (24 عاما)، توفي بسبب كوفيد-19 في 25 فبراير، 2021. (courtesy)
غازي زعبي (24 عاما)، توفي بسبب كوفيد-19 في 25 فبراير، 2021. (courtesy)

توفي شابان في العشرينات من عمرهما لم يكونا يعانيان من مشاكل صحية سابقة جراء إصابتهما بفيروس كورونا (كوفيد-19) في غضون 19 ساعة.

وانهار غازي زعبي (23 عاما)، من مدينة الناصرة في شمال البلاد، في منزله وتم نقله إلى المستشفى وهو في حالة حرجة، حيث اضطر الأطباء إلى الإعلان عن وفاته.

وكان الشاب قد تلقى الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا، بحسب تقارير إعلامية عبرية.

وتوفي شاب آخر (26 عاما)، الذي لم يتم الكشف عن هويته، في وقت سابق الخميس. وكان الشاب من سكان راس العامود في القدس، قد نُقل إلى مستشفى “هداسا عين كارم” وهو في حالة خطيرة، حيث تبين أنه مصاب بفيروس كورونا، وتوفي في وقت لاحق في المستشفى.

عاملون صحيون يرتدون زيا واقيا يعملون في قسم كورونا في مستشفى شعاري تسيديك بالقدس، 3 فبراير، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

ولم يعاني أي من الشابين، بحسب التقارير، من أي مشاكل صحية سابقة.

وتأتي حالتا الوفاة في الوقت الذي حذر فيه مسؤولون من أن الفيروس يتسبب بشكل متزايد في ظهور أعراض خطيرة لدى الشباب والنساء الحوامل، وهو تحول سببه سلالات الفيروس الجديدة.

وقد أصدر أكبر صندوق مرضى في إسرائيل يوم الخميس تقريرا بشأن السلالة البريطانية لفيروس كورونا، أوضح فيه أن المتغير هو على الأرجح السبب في حودث ارتفاع بنسبة 70% في حالات الإصابة الخطيرة في صفوف الإسرائيليين غير المتطعمين في الشهر الماضي.

وحث مسؤولو الصحة النساء الحوامل وجميع الإسرائيليين الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاما على تلقي التطعيم.

يوم الأحد، توفيت امرأة (32 عاما) جراء اصابتها بكوفيد-19، ولم يتمكن الأطباء من إنقاذ جنينها البالغ من العمر 30 أسبوعا في عملية قيصرية طارئة، حسبما أعلن أحد مستشفيات القدس. المرأة، وتُدعى أوسنات بن شطريت، كانت بصحة جيدة وقد أصيبت مؤخرا بفيروس كورونا، وسبق أن مرت بأربع حالات حمل انتهت كلها بولادة مباشرة.

حتى الخميس، كان هناك 755 إسرائيليا في حالة خطيرة جراء إصابتهم بالفيروس، من بينهم 255 على أجهزة التنفس الاصطناعي. وبلغ عدد الوفيات منذ بداية الوباء 5687 وفاة.

في الوقت الحالي، يرقد في المسشتفيات 38 طفلا مصابا بكوفيد-19، وبحسب القناة 12، فإن حوالي 70% منهم يتلقون العلاج في المستشفى بسبب مشاكل صحية أخرى.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال