وفاة شابة 23 عاما تعاني من حساسية الحليب بعد تناولها مثلجات في مطعم لحوم كوشير
بحث

وفاة شابة 23 عاما تعاني من حساسية الحليب بعد تناولها مثلجات في مطعم لحوم كوشير

الشرطة أغلقت المطعم الكوشير في روش بينا، وأوقفت خمسة من العاملين فيه بشبهة القتل بسبب الإهمال؛ أحد العمال ظن، كما يُزعم، أنه اشترى حلوى خالية من الحليب

توضيحية: سيارة اسعاف تثق  خارج فندق دان في القدس، الذي تم  تحويله الى منشأة حجر صحي، 13 ابريل، 2020. (Yossi Zamir / Flash90)
توضيحية: سيارة اسعاف تثق خارج فندق دان في القدس، الذي تم تحويله الى منشأة حجر صحي، 13 ابريل، 2020. (Yossi Zamir / Flash90)

توفيت شابة (23 عاما) تعاني من حساسية للحليب ليلة الأربعاء بعد أن تناولت مثلجات في مطعم كوشير شمال إسرائيل.

مطاعم الكوشير تقدم عادة إما منتجات لحوم أو منتجات الألبان، وليس كلاهما معا.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادث، وقامت بإغلاق المطعم في بلدة روش بينا واعتقال خمسة من العاملين فيه، بمن فيهم مالك المطعم والشيف، بشبهة القتل بسبب الإهمال. وتم إطلاق سراح المشتبه بهم ووضعهم رهن الحبس المنزلي بعد أن خلصت الشرطة إلى أنهم لم يتصرفوا عن عمد.

الشابة تُدعى أوشر درعي من بلدة حتسور هغليليت القريبة.

وتم نقل درعي إلى مستشفى “زيف” في مدينة صفد عندما بدأت تشعر بالتوعك بعد تناولها الحلوى. واضطر الأطباء إلى الإعلان عن وفاتها بعد وقت قصير من وصولها إلى المستشفى.

ووجد تحقيق أولي أن الفتاة طلبت المثلجات، على افتراض أنها “بارفي” (ليست منتجات ألبان أو لحوم) لأن المطعم كان كوشير ولا يمكنه تقديم منتجات الألبان مع اللحوم.

ولاحظ الطباخ (19 عاما) في وقت سابق أن المثلجات نفدت من المطعم وطلب من أحد العاملين التوجه إلى متجر لشرائها. لكن العامل قام كما يُزعم بشراء مثلجات مصنوعة من الحليب.

ولم تحمل الفتاة معها قلم الإبينفرين الخاص بها عند إصابتها برد الفعل التحسسي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال