وفاة شابة خلال طقوس طرد أرواح شريرة في جنوب البلاد والشرطة تعتقل زوجها وشيخ وطبيب
بحث

وفاة شابة خلال طقوس طرد أرواح شريرة في جنوب البلاد والشرطة تعتقل زوجها وشيخ وطبيب

خلال الطقوس، انهارت الشابة وتم استدعاء طبيب إلى المكان قبل أن يتم نقلها إلى العيادة

بلدة تل السبع البدوية (CC-BY Avishai Teicher / Wikipedia)
بلدة تل السبع البدوية (CC-BY Avishai Teicher / Wikipedia)

تم القبض على ثلاثة أشخاص صباح الاثنين لضلوعهم في وفاة شابة خلال طقوس طرد أرواح شريرة كما يبدو.

وأفادت تقارير أن المشتبهين الثلاثة هم شيخ وطبيب وزوج الشابة.

وقالت الشرطة إنها تلقت بلاغا يوم السبت بأن الشابة (26 عاما) أُحضرت إلى عيادة في بلدة تل السبع بجنوب البلاد، حيث أعلن المسعفون عن وفاتها.

وفتحت الشرطة تحقيقا وتم أخذ جثة الشابة لتشريحها.

بحسب القناة 12، شعرت الشابة بتوعك وذهبت لتلقي العلاج لدى الشيخ البدوي، الذي “يمارس السحر”. وقام الشيخ بإجراء “طقوس طرد أرواح شريرة”، بحسب التقرير.

خلال الطقوس، انهارت الشابة وتم استدعاء طبيب إلى المكان قبل أن يتم نقلها إلى العيادة.

ومن المقرر أن يمثل المشتبه بهم الثلاثة، الذين تبلغ أعمارهم 64 عاما، و 32 عاما، و25 عاما، وجميعهم من سكان تل السبع، أمام محكمة الصلح في بئر السبع في وقت لاحق يوم الإثنين.

المحكمة المركزية في بئر السبع، 15 فبراير، 2021. (Flash90)

وفقا للقناة 12 فإن الرجل الأكبر سنا هو الشيخ، أما الطبيب فهو الرجل الذي يبلغ من العمر 32 عاما. والشاب الأصغر سنا هو زوج الشابة.

ونفى موطي يوسف، محامي زوج الشابة، ضلوع موكله في الحادثة.

وقال يوسف للقناة 12: “لا يعرف موكلي ما حدث خلال العلاج سوى حقيقة أنه جاء بها إلى العلاج حية وللأسف خرجت منه ميتة. لا علاقة لها بوفاتها. هذه مأساة”.

كانت هناك تقارير على مدى السنوات عن عدد من الفلسطينيين الذين توفوا خلال مراسم طرد أرواح شريرة مفترضة.

في عام 2015، توفي شاب فلسطيني بعد أن تعرض لضرب مبرح خلال طقوس طرد أرواح شريرة في مدينة الخليل بالضفة الغربية. وقالت مصادر في الشرطة الفلسطينية إن عائلة الشاب، الذي كان يعاني من مرض نفسي، استدعت “معالجيّن”، رجل وامرأة، اللذين ضربا الشاب لإخراج “الأوراح الشريرة” منه.

بحسب تقرير في “المونيتور”، في فبراير 2014، توفيت فتاة فلسطينية تبلغ من العمر 17 عاما خلال طقوس طرد أرواح شريرة، بعد أن قام “المعالج” بإدخال خليط من الماء المالح في حلقها.

ووردت تقارير عن حادثين آخرين حدثا خلال طقوس طرد الأرواح الشريرة أسفرا عن وفاة امرأتين فلسطينيتين كانتا تعانيان من مشاكل نفسية في عامي 2011 و1998.

ساهمت في هذا التقرير وكالة فرانس برس

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال