وفاة سائح يوناني زار إسرائيل مؤخرا جراء إصابته بفيروس كورونا
بحث

وفاة سائح يوناني زار إسرائيل مؤخرا جراء إصابته بفيروس كورونا

الرجل البالغ من العمر 66 عاما هو حالة الوفاة الأولى في اليونان جراء الفيروس القاتل؛ سائق الحافلة الذي رافق المجموعة التي كان معها الرجل يرقد في المستشفى في حالة خطيرة بشمال البلاد

عامل يرتدي بدلة واقية رش مطهر داخل مكتب خدمة المواطن في مدينة دافني، في الضواحي الشرقية للعاصمة اليونانية أثينا، الإثنين، 9 مارس،  2020. على اللافتة كُتب "وزارة الداخلية، بلدية دافني".  (AP Photo/Thanassis Stavrakis)
عامل يرتدي بدلة واقية رش مطهر داخل مكتب خدمة المواطن في مدينة دافني، في الضواحي الشرقية للعاصمة اليونانية أثينا، الإثنين، 9 مارس، 2020. على اللافتة كُتب "وزارة الداخلية، بلدية دافني". (AP Photo/Thanassis Stavrakis)

أعلنت اليونان يوم الخميس عن أول حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا، وقالت إن الضحية قام مؤخرا بزيارة إلى إسرائيل وتم تشخيص إصابته بالمرض بعد عودته إلى بلاده.

وقال مسؤولو صحة يونانيون إن الرجل (66 عاما) كان يعاني من مشاكل صحية مزمنة.

في وقت سابق من الشهر، أبلغت اليونان السلطات الإسرائيلية بأن 23 من مواطنبها الذين كانوا في رحلة حج إلى مصر وإسرائيل إصيبوا بفيروس كورونا COVID-19.

في الأسبوع الماضي، تم تأكيد إصابة سائق حافلة يبلغ من العمر 38 عاما كان قد رافق مجموعة السياح اليونانييين بالمرض. ولقد وصل الرجل إلى المركز الطبي “باروخ باديه” في طبريا وهو يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وصعوبات في التنفس، وتم وضعه على وجه السرعة في حجر صحي. وأصبح الرجل، وهو من سكان القدس الشرقية، حالة الإصابة الأخطر بالمرض في البلاد، وهو يعاني من التهاب رئوي حاد وارتفاع في درجة الحرارة.

في نهاية الأسبوع، شهدت حالته تدهورا ودخل في غيبوبة وتم ربطه بجهاز تنفس اصطناعي. يوم الإثنين أعلن الأطباء أن حالته بدات بالإستقرار.

ولقد تم تشخيص إصابة عدد من السياح من دول أخرى – من ضمنها الولايات المتحدة – الذين قاموا مؤخرا بزيارة إسرائيل بفيروس COVID-19 بعد عودتهم إلى بلادهم. مع كل حالة، تصدر وزارة الصحة تعليماتها لكل من كان على تواصل مع السياح بدخول حجر صحي لمدة 14 يوما.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، يسار، مع المدير العام لوزارة الصحة، موشيه بار سيمان-طوف، وسط، ووزير الصحة يعقوب ليتسمان، في مؤتمر صحافي حول فيروس كورونا COVID-19 في مكتب رئاسة الحكومة بالقدس، 11 مارس، 2020. (Flash90)

يوم الأربعاء أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن إسرائيل قررت فرض قيود على الأحداث العامة في مناطق مغلقة حيث لا تتجاوز التجمعات أكثر من 100 شخص في إطار الإجراءات المشددة وبشكل متزايد لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وأشاد نتنياهو بالقيود التي فرضتها إسرائيل حتى الآن، وقال إنها سمحت للدولة اليهودية في التعامل مع الفيروس بصورة أفضل من دول لم تفرض مثل هذه القيود. “في إسرائيل الوضع أفضل من عدد من الدول”، على حد تعبيره.

وقال بار سيمان-طوف، الذي تحدث هو أيضا في المؤتمر الصحفي، إن مؤسسات التعليم العالي قد تقوم باتباع طريقة التعليم عن بعد عبر الإنترنت، حيث سيكون بإمكان الطلاب الدراسة من المنزل، ولكن لم تصدر حتى الآن تعليمات رسمية بهذا الشأن.

صالة الوصول الخالية تقريبا في مطار بن غوريون الدولي، 11 مارس، 2020. (Flash90)

وتم الإعلان عن القيود الجديدة في الوقت الذي أعلنت فيه منظمة الصحة العالمية عن تفشي COVID-19 باعتباره وباء عالميا.

حتى الآن تم تأكيد تشخيص 82 حالة إصابة على الأقل بفيروس COVID-19، معظمها لمسافرين عادوا من خارج البلاد. يوم الأربعاء تم تأكيد 12 حالة جديدة.

في العالم، تم تأكيد إصابة أكثر من 118,000 بفيروس كوروني، بالإضافة إلى تسجيل حوالي 4300 حالة وفاة.

للحد من انتشار الفيروس في البلاد، يُلزم جميع الإسرائيليين العائدين من الخارج دخول حجر صحي منزلي لمدة 14 يوما. ويُسمح للمواطنين غير الإسرائيليين بدخول البلاد حتى يوم الخميس الساعة الثامنة مساء، ولكن بعد ذلك سيتم منعهم من الدخول ما لم يتمكنوا من إثبات قدرتهم على دخول حجر صحي لمدة أسبوعين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال