وفاة رجل (40 عاما) بسبب الإنفلونزا، ما يرفع عدد ضحايا الفيروس هذا الموسم إلى 15 حالة
بحث

وفاة رجل (40 عاما) بسبب الإنفلونزا، ما يرفع عدد ضحايا الفيروس هذا الموسم إلى 15 حالة

دخلت فتاة تبلغ 9 أعوام المستشفى في حالة خطيرة، بينما يسعى المسؤولون لمواجهة الطلب على التطعيمات

صورة توضيحية: سيارة إسعاف تابعة لنجمة داود الحمراء في مركز شعاري تسيدك الطبي، في القدس، 13 ديسمبر 2018. (Noam Revkin Fenton/Flash90)
صورة توضيحية: سيارة إسعاف تابعة لنجمة داود الحمراء في مركز شعاري تسيدك الطبي، في القدس، 13 ديسمبر 2018. (Noam Revkin Fenton/Flash90)

توفي رجل يبلغ من العمر 40 عاما يوم الخميس بسبب الأنفلونزا في مستشفى شيبا بوسط إسرائيل، مما رفع إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس هذا الشتاء في البلاد إلى 15 حالة.

والرجل، الذي لم يتم تطعيمه ضد الأنفلونزا، لم يكن يعاني من أمراض أخرى.

وتم إدخال فتاة تبلغ من العمر تسع سنوات إلى المستشفى في حالة خطيرة في نفس المستشفى في تل هشومير، شرقي تل أبيب. ونُقلت أولا إلى مستشفى أسوتا في مدينتها أشدود، وثم إلى شيبا بعد انهيارها.

وتوفي 12 شخصا منذ بداية موسم الأنفلونزا 2019-2020، وفقا لإحصائيات وزارة الصحة، ولا تزال البلاد تعاني من سلالة شديدة العدوانية من الفيروس. وذكرت صحيفة “هآرتس” الأسبوع الماضي أن تسعة من الوفيات على الأقل كانوا بسبب أنفلونزا الخنازير.

وتوفي في الشتاء الماضي 17 شخصا بسبب الانفلونزا.

وتم حتى الآن نقل أكثر من 100 شخص إلى المستشفى في حالة خطيرة بسبب السلالة شديدة العدوى والعدوانية للفيروس، ومن المتوقع أن تزداد أعدادهم، مع توقع وصول موسم الأنفلونزا ذروته في نهاية شهر يناير. وشهد كامل شتاء 2018-2019 حوالي 45 حالة دخول مستشفى، بينما شهد موسم 2017-2018 عدد 77 حالة.

ومن جهتها، تسعى السلطات جاهدة إلى توفير المزيد من تطعيمات الإنفلونزا للتعامل مع الطلب الكبير بينما يهرع الإسرائيليون لتلقي التطعيم ضد المرض المنتشر. ويخشى أن تنفذ المنظمات الصحية في إسرائيل من تطعيمات الأنفلونزا وسط الفزع الصحي.

وأفاد موقع “واينت” الإخباري يوم السبت أنه مع تطعيم حوالي 1.8 مليون شخص حتى الآن هذا الموسم، يُعتقد أن منظمات الرعاية الصحية الأربع في البلاد لديها حوالي 150,000 تطعيم فقط. وكانت هناك تقارير عن عدم حصول الأشخاص على تطعيمات في عيادات المنظمات الصحية بسبب النقص.

وقالت المنظمات الأربع جميعها إنها تعمل على الحصول على مزيد من التطعيمات لتلبية الطلب الاستثنائي.

وفي الاسبوع الماضي، توفيت طفلة تبلغ 18 شهرا بسبب مشاكل ناتجة عن الانفلونزا في مركز كابلان الطبي في رحوفوت. ووصلت الطفلة إلى المستشفى فاقدة الوعي وفي حالة حرجة. واضطر الأطباء الإعلان عن وفاتها بعد وقت قصير من وصولها. وأظهر اختبار دمها أنها أصيبت بالإنفلونزا.

وتأتي وفاتها في اعقاب وفاة شاب يبلغ من العمر 19 عاما في مركز شعاري تسيديك الطبي في القدس، وفتاة في الرابعة عشرة من العمر في مركز شيبا الطبي في بئر السبع نتيجة الإنفلونزا. وتوفي رجل (50 عاماً) ايضا بسبب المرض في مستشفى اسوتا في أشدود، حسبما ذكرت صحيفة “هآرتس”.

وفي الأسبوع الماضي أيضا، دخلت امرأة حامل العناية المكثفة في حالة خطيرة للغاية بعد إصابتها بالإنفلونزا. وتحسنت حالة الشابة البالغة من العمر 26 عاما، والتقت بمولودها.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال