وفاة الرئيس الأسبق لوكالة الفضاء الإسرائيلية متأثرا بإصابته في حريق فندق “الأفندي” خلال أحداث عكا
بحث

وفاة الرئيس الأسبق لوكالة الفضاء الإسرائيلية متأثرا بإصابته في حريق فندق “الأفندي” خلال أحداث عكا

عالم الصواريخ آفي هار ايفن (84 عاما) توفي متأثرا بجراح أصيب بها عندما قاما شبان عرب بحرق فندق "الأفندي" في ذروة العنف بين اليهود والعرب في الشهر الماضي

آفي هار إيفن ، الرئيس الأسبق لوكالة الفضاء الإسرائيلية، خلال محاضرة في جامعة بار إيلان، فبراير 2013. (Screen capture / YouTube)
آفي هار إيفن ، الرئيس الأسبق لوكالة الفضاء الإسرائيلية، خلال محاضرة في جامعة بار إيلان، فبراير 2013. (Screen capture / YouTube)

توفي يوم الأحد رئيس سابق لبرنامج الفضاء الإسرائيلي وحائز على جائزة إسرائيل، بعد أسابيع من إصابته بجروح خطيرة عندما أضرم شبان عرب النار في الفندق الذي كان يمكث فيه في مدينة عكا بشمال البلاد.

وكان آفي هار إيفن (84 عاما)، أصيب بحروق خطيرة واستنشاق دخان نتيجة الهجوم. وقت وصوله إلى مستشفى “رمبام” في 11 مايو كان فاقدا للوعي وموصولا بجهاز تنفس اصطناعي.

وستُجرى جنازته في الساعة الرابعة عصرا يوم الإثنين في مقبرة “رمات هشارون”.

وأصيب عدد آخر من النزلاء عندما أضرمت النيران في فندق “الأفندي”.

خلال مسيرته العسكرية الطويلة، شغل هار إيفن مناصب بحث وتطوير مختلفة شهدت إدخال أسلحة متطورة إلى ترسانة الجيش، وتولى خلالها رئاسة مجموعة مُنحت جائزة إسرائيل للأمن.

بعد تركه للجيش، بدأ هار إيفن العمل في شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية في عام 1982، حيث قاد فريقا طور منصة إطلاق الأقمار الاصطناعية “شافيط”.

بين عامي 1995-2004، أدار هار إيفين وكالة الفضاء الإسرائيلية.

منذ عام 2008، كان باحثا في مركز “بيغن-السادات” للدراسات الاستراتيجية في جامعة بار إيلان.

بالإضافة إلى اللد، كانت عكا واحدة من أكثر المدن المختلطة تضررا من الإضطرابات العنيفة بين العرب واليهود والتي اندلعت على خلفية الحرب مع غزة، في الفترة من 10 إلى 20 مايو.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال