وفاة فتى إسرائيلي (16 عاما) متأثرا بمضاعفات صحية بعد إصابته بكورونا
بحث

وفاة فتى إسرائيلي (16 عاما) متأثرا بمضاعفات صحية بعد إصابته بكورونا

يُعتقد أن الفتى هو حالة الوفاة المسجلة الأولى في إسرائيل من PIMS، وهي حالة نادرة تتطور لدى بعض الأطفال بعد إصابتهم بكورونا

عدن جمال فيومي  (16 عاما)، الذي توفي متأثرا بإصابته بمضاعفات ما بعد كوفيد. ( (Courtesy)
عدن جمال فيومي (16 عاما)، الذي توفي متأثرا بإصابته بمضاعفات ما بعد كوفيد. ( (Courtesy)

توفي فتى إسرائيلي يوم السبت متأثرا بمضاعفات صحية عانى منها بعد إصابته بكوفيد -19.

الفتى البالغ من العمر 16 عاما لم يكن مطعما ولم يكن يعاني من أي مشاكل صحية مسبقة. وقد تم نقله إلى مستشفى “شنايدر” للأطفال في بيتح تيكفا بعد دخوله مستشفى آخر قبل أسبوعين.

المستشفى عالج الفتى بواسط جهاز ECMO (أكسجة غشائية خارج الجسم) لإصابته بمتلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة لدى الأطفال (PIMS)، وهي حالة نادرة تتطور لدى بعض الأطفال بعد إصابتهم بكورونا.

وذكرت تقارير إعلامية أن الفتى يُدعى عدن جمال فيومي، وهو من سكان بلدة جلجولية في وسط البلاد.

ويُعتقد أن فيومي هو حالة الوفاة المسجلة الأولى لـ PIMS في إسرائيل. وقد تم تسجيل نحو 100 حالة PIMS في إسرائيل منذ الإبلاغ عن المتلازمة لأول مرة، حسبما ذكرت صحيفة “هآرتس”.

وتأتي وفاة فيومي بعد يومين من نقل طفلة رضيعة تبلغ من العمر 6 أشهر إلى المستشفى في حالة خطيرة مع أعراض PIMS، التي تشمل حمى مستمرة والتهابات خطيرة.

وقال دكتور عوفر شيلر، من مستشفى شنايدر، لموقع “واينت” الإخباري أن “هناك عدد غير قليل من الأطفال الذين يعانون من أعراض PIMS وتم وصل عدد غير قليل منهم بأجهزة تنفس اصطناعي. هذا مرض خطير. أعتقد أننا نشهد زيادة في PIMS في الأسابيع الأخيرة”.

وقال شيلر إن حالة الفتى كانت غير مستقرة وعبّر عن قلقه بشأن ربط المرضى بأجهزة ECMO لفترات طويلة. تقوم الآلات بأداء وظيفة قلب المريض ورئتيه للسماح لها بالتعافي من أمراض الجهاز التنفسي الخطيرة.

وأضاف: “كل شخص يستخدم جهاز ECMO يمكن أن يعاني أيضا من مضاعفات جهاز ECMO نفسه وليس فقط من المرض. إن الاستجابة الالتهابية أمر يصعب التعامل معه”.

ولم يذكر الطبيب ما الأسباب التي يعتقد أنها وراء ارتفاع حالات PIMS.

سجلت إسرائيل في الأسابيع الأخيرة أعدادا قياسية من حالات المرضى الذين تم وصلهم بأجهزة ECMO، حتى مع تراجع الموجة الرابعة من الوباء.

يوم الجمعة، انخفض عدد الحالات الخطيرة في المستشفيات إلى 460، وهو الرقم المسجل الأدنى منذ نحو شهرين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال