وصيفة ملكة جمال فرنسا تتعرض لإساءات معادية للسامية بعد أن صرحت أن والدها إسرائيلي
بحث

وصيفة ملكة جمال فرنسا تتعرض لإساءات معادية للسامية بعد أن صرحت أن والدها إسرائيلي

سياسيون فرنسيون وجماعات يهودية وسفارة إسرائيل يدينون معاداة السامية الموجهة نحو أبريل بنايوم عقب مسابقة ملكة الجمال

أبريل بنايوم (Screen capture: YouTube)
أبريل بنايوم (Screen capture: YouTube)

تعرضت وصيفة ملكة جمال فرنسا لإساءات معادية للسامية بعد انتهاء المسابقة يوم الإثنين، مما أثار إدانات من سياسيين فرنسيين ومنظمات يهودية.

بعد أن حلت في المركز الثاني، كشفت أبريل بنايوم عن أن والدها إسرائيلي، وهو ما أدى الى استهدافها بعبارات معادية للسامية على تويتر.

وكتب وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان في تغريدة إنه “مصدوم بشدة”، وقال أنه تم “حشد” الشرطة للعثور على المسؤولين عن التغريدات.

وفي معرض الإعراب عن دعمها لبنايوم، قالت وزيرة المواطنة مارلين شيابا إن المسابقة ليست “مسابقة معاداة للسامية”، وأنه على ممثلي النيابة التحقيق في التغريدات.

كما شجبت السفارة الإسرائيلية، ونقابة الطلاب اليهود الفرنسيين، والمجموعة اليهودية CRIF، التغريدات المعادية للسامية، ودعت الأخيرة “تويتر” إلى اتخاذ إجراء.

وتواجه فرنسا في السنوات الأخيرة تصاعدا في ظاهرة معاداة السامية، حيث أشارت أرقام حكومية إلى ارتفاع بنسبة 27% في الأفعال المعادية للسامية في عام 2019.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال