وصول الملايين من أطقم اختبارات كورونا لطلاب المدارس إلى البلاد
بحث

وصول الملايين من أطقم اختبارات كورونا لطلاب المدارس إلى البلاد

أطقم الإختبارات المستضدة السريعة ستُستخدم في إطار خطة "الفصول الخضراء" التي تفرض إجراء اختبارات يومية بدلاً من فرض الحجر الصحي على الطلاب الذين خالطوا مريضا بالفيروس

وصول ملايين حزم اختبار فيروس كورونا السريع إلى إسرائيل في 12 أكتوبر 2021 (Haim Zach / GPO)
وصول ملايين حزم اختبار فيروس كورونا السريع إلى إسرائيل في 12 أكتوبر 2021 (Haim Zach / GPO)

وصلت الملايين من أطقم الاختبارات السريعة لفيروس كورونا إلى إسرائيل يوم الثلاثاء، وسيتم استخدامها في خطة تهدف إلى تقليل عدد أطفال المدارس الذين يحتاجون إلى دخول الحجر الصحي، بحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء.

تم شراء 2.5 مليون طقم من قبل مركز التحكم بوزارة الصحة بموجب توجيه من رئيس الوزراء نفتالي بينيت لاستخدامها فيما يسمى بخطة “الفصول الخضراء”.

أدى النقص في أطقم الاختبار إلى منع إطلاق الخطة بالكامل في بداية الأسبوع.

وجاء في البيان “ستُستخدم الأطقم لاختبار التلاميذ في جهاز التعليم من أجل تنفيذ خطة الفصول الدراسية الخضراء وتمكين استمرار الحياة الروتينية للآباء والتلاميذ والاقتصاد الإسرائيلي”.

ومن المقرر وصول 4.7 مليون طقم اختبار إضافي يوم الأربعاء.

وقال بينيت في البيان: “نحن نبذل قصارى جهدنا لإبقاء الاقتصاد نشطا، وأن يعمل جهاز التعليم، والحفاظ على الحياة الروتينية. مع ملايين الاختبارات التي جلبناها للبلاد، أصبح ذلك ممكنا. من خلال الإدارة الصحيحة والوثيقة والمرنة، سنهزم سلالة دلتا”.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء ووزارة الصحة يوم الخميس إن قواعد العزل الذاتي الجديدة لأطفال المدارس ستدخل حيز التنفيذ هذا الأسبوع في “المدن الخضراء” ذات معدلات الإصابة المنخفضة.لكن وزارة التربية والتعليم أعلنت يوم السبت إبطاء التنفيذ الكامل لخطة إعفاء طلاب المدارس من الحجر الصحي في حال مخالطتهم لمصاب بفيروس كورونا، بسبب نقص في الاختبارات السريعة.

وصول الملايين من حزم اختبار فيروس كورونا إلى إسرائيل، 12 أكتوبر 2021 (Haim Zach / GPO)

بموجب نظام الحجر الصحي الجديد، سيتم السماح للطلاب الذين خالطوا شخصا مصابا بفيروس كوفيد-19 بالعودة إلى المدرسة بمجرد إجراء اختبار PCR والحصول على نتيجة سلبية. يجب على الطلاب، على الرغم من عودتهم إلى الفصل، الخضوع لاختبارات مستضدة سريعة كل يوم لمدة أسبوع، وفي نهاية المطاف سيخضعون لاختبار PCR آخر يظهر نتيجة سلبية.

لن ينطبق الإعفاء من الحجر الصحي إلا على الحضور إلى المدرسة. لن يتمكن الأطفال من استخدام برنامج الاختبارات لإعفائهم من حجر صحي عام، ولن يتمكنوا من حضور أنشطة ما بعد المدرسة، ولا ينطبق أيضا على رياض الأطفال أو مؤسسات التعليم قبل المدرسي الأخرى، حيث ستضطر الفصول بأكملها دخول عزل في حال تم تشخيص إصابة أحد الطلاب بكورونا.

ومع ذلك، قال منسق مكافحة كورونا في البلاد سلمان زرقا في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه إذا أثبتت الفترة التجريبية المستمرة لخطة “الفصول الخضراء” الجارية في عشرات السلطات المحلية نجاحها، فقد يؤهل نظام الاختبارات أيضا الطلاب لحضور بعض الأنشطة خارج المدرسة، لكن ليس الأحداث التي فيها أعداد كبيرة من المشاركين. وقال زرقا إن المسؤولين يأملون في توسيع المخطط ليشمل رياض الأطفال أيضا.

لكن لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت الاختبارات ستُجرى في المنزل أم في المدرسة. كما لم يكن من الواضح ما إذا كانت الخطة تنطبق فقط على الأطفال الذين خالطوا مصابا بالفيروس في مؤسسة تعليمية، أو ما إذا كانت ستشمل أيضا حالات أخرى.

كما أن بيانا حكوميا أعلن عن الخطة لم يحدد أيضا كيف سيتم تحديد ما إذا كانت المدينة “خضراء”. لدى وزارة الصحة مقاييس منفصلة لقياس معدلات الإصابة في كل بلدة – تصنيف شامل وتصنيف آخر للمدارس – والاثنان ليسا متماثلين دائما.

منذ أسابيع، تسعى الحكومة إلى تنفيذ سياسات تهدف إلى منع الحجر الصحي الجماعي في المدارس. منذ انتظام التعليم في الشهر الماضي، أُجبر آلاف الطلاب على عزل أنفسهم في المنزل بسبب مخالطتهم لمرضى كوفيد-19، مما تطلب في كثير من الأحيان من الأهل التغيب عن العمل من أجل الإشراف على أطفالهم.

جاءت الخطوة لتخفيف قواعد الحجر الصحي على بعض طلاب المدارس في الوقت الذي تواصل فيه إسرائيل تسجيل انخفاض في عدد إصابات كوفيد-19، وهو ما يأمل المسؤولون أنه يشير إلى انحسار الموجة الرابعة للوباء في البلاد.

وأظهرت أرقام وزارة الصحة الصادرة يوم الأربعاء أنه تم تشخيص 1793 حالة جديدة في اليوم السابق. قبل أسبوعين، كان الرقم أكثر من 5000 حالة.

كان هناك أيضا انخفاضا تدريجيا في عدد مرضى كورونا في حالات خطيرة، والذي كان 412 يوم الأربعاء. ومنذ بداية الوباء العام الماضي، توفي 7959 شخصا بفيروس كورونا في إسرائيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال