وصول السفير المصري الجديد خالد عزمي إلى إسرائيل
بحث

وصول السفير المصري الجديد خالد عزمي إلى إسرائيل

من المقرر أن يقدم خالد عزمي أوراق اعتماده للرئيس ريفلين يوم الخميس، إلى جانب السفير الأردني الجديد

خالد عزمي، السفير المصري الجديد لدى إسرائيل، خلال مقابلة معه في يناير 2017. (Screenshot: Youtube)
خالد عزمي، السفير المصري الجديد لدى إسرائيل، خلال مقابلة معه في يناير 2017. (Screenshot: Youtube)

وصل السفير المصري الجديد لدى إسرائيل، خالد عزمي، إلى البلاد يوم الأحد، بحسب دبلوماسي مصري.

وغادر السفير المصري السابق لإسرائيل، حازم خيرت، تل أبيب مؤخرا بعد أن شغل منصب مبعوث القاهرة لدى الدولة اليهودية لنحو عامين ونصف.

في أواخر شهر أغسطس، قامت الحكومة المصرية بتعيين عزمي، الذي شغل في السابق منصب مدير وحدة مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية المصرية، في منصب كبير دبلوماسييها في إسرائيل.

وقال الدبلوماسي المصري، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، لتايمز أوف إسرائيل: “لقد وصل للتو. سيقوم بعرض أوراق اعتماده يوم الخميس”.

وأكد متحدث بإسم وزارة الخارجية أن عزمي سيقدم أوراق اعتماده لرئيس الدولة رؤوفين ريفلين في القدس الخميس.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يلتقي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، 27 سبتمبر، 2018. (Avi Ohayon / PMO)

وسيقدم عزمي أوراق اعتماده مع السفير الأردني الجديد لدى إسرائيل، غسان المجلي، بحسب ما قاله متحدث باسم رئيس الدولة.

ووصل المجلي، الذي شغل في السابق منصب سفير بلاده لدى إسبانيا، إلى إسرائيل في أوائل شهر أكتوبر.

عزمي هو السفير المصري السابع لدى إسرائيل.

يوم الخميس الماضي، أعلنت وزارة الخارجية عن اختيار أميرة أورون لتكون سفيرة إسرائيل لدى مصر.

وترأست أورون في الماضي وحدة الشؤون المصرية في وزارة الخارجية، وهي تشغل حاليا منصب رئيسة قسم العلاقات الاقتصادية في الشرق الأوسط في الوزارة.

إذا صادقت الحكومة على تعيينها، ستحل محل السفير الحالي لدى مصر، دافيد غورفين، لتصبح أول سيدة تشغل هذا المنصب.

ووقّعت إسرائيل ومصر على معاهدة سلام في عام 1979، منهيتان بذلك رسميا عقودا من العداء بين البلدين.

وتربط إسرائيل علاقات دبلوماسية بدولة عربية واحدة أخرى فقط وهي الأردن.

في أواخر شهر سبتمبر، التقى رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة, وكانا قد فعلا ذلك في العام السابق أيضا.

يتسحاق ليفانون في اجتماع للسفراء في القدس، ديسمبر 2010.(Yossi Zamir/Flash90)

وقال يتسحاق ليفانون، سفير إسرائيل لدى مصر سابقا، إنه في حين أن مصر وإسرائيل طورتا علاقات أمنية قوية، إلا أنهما لم تفعلا ذلك في العديد من المجالات الأخرى.

وقال ليفانون في محادثة هاتفية: “لدينا علاقة ممتازة على المستويين العسكري والإستخباراتي. لدينا تعاون رائع في مكافحة الإرهاب. ولكن ما زلنا لم نشهد تغييرا في علاقاتنا الثنائية؛ ما أقصده هو أنه لا يوجد الكثير من التبادل في مجالات مثل الثقافة والزراعة والرياضية”.

وكان ليفانون السفير الإسرائيلي في مصر عندما هاجم حشد من المتظاهرين السفارة في القاهرة في سبتمبر 2011.

ساهم في هذا التقرير رفائيل أهرين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال