وصول أكثر من 12 ألف لاجئ أوكراني إلى إسرائيل، بينهم 8 آلاف غير مؤهلين للحصول على الجنسية
بحث

وصول أكثر من 12 ألف لاجئ أوكراني إلى إسرائيل، بينهم 8 آلاف غير مؤهلين للحصول على الجنسية

وفقا لشاكيد، هناك 3650 مؤهلا للهجرة بموجب قانون العودة؛ وقد غادر 1000 شخص باختيارهم أو مُنعوا من الإقامة منذ بداية الغزو الروسي

يهود أوكرانيون فروا من مناطق الحرب في أوكرانيا، يصلون في رحلة الى مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 17 مارس 2022 (Yossi Zeliger / Flash90)
يهود أوكرانيون فروا من مناطق الحرب في أوكرانيا، يصلون في رحلة الى مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 17 مارس 2022 (Yossi Zeliger / Flash90)

قالت وزيرة الداخلية أييليت شاكيد يوم الجمعة، أنه منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير، وصل أكثر من 12,600 أوكراني إلى إسرائيل.

من بينهم، هناك حوالي 3650 مؤهلين للهجرة بموجب قانون العودة الإسرائيلي أو قد هاجروا بموجبه، وفقا لشاكيد.

وأضافت أن 1050 آخرين منهم غادروا إسرائيل طوعا أو مُنعوا من الدخول. حسب موقع “واينت” الإخباري، مُنع 290 من الدخول.

وهذا يعني أن هناك حوالي 7900 لاجئ أوكراني في إسرائيل حاليا غير مؤهلين للحصول على الجنسية الإسرائيلية.

حددت شاكيد عدد اللاجئين غير المؤهلين للحصول على الجنسية الذين سيتم قبولهم ليكون 5000 (بالإضافة إلى 20,000 كانوا في البلاد قبل اندلاع الحرب). وسط احتجاج عام، أعلنت لاحقا أنه سيتم أيضا منح أي من أقارب الإسرائيليين الدخول دون قيود.

ومع ذلك، ظل من غير الواضح ما هي القرابة المقبولة بالضبط لهؤلاء الأقارب.

تحدد وزيرة الداخلية أييليت شاكيد سياسة دخول اللاجئين الأوكرانيين الى إسرائيل، في مطار بن غوريون، في 13 مارس 2022. (Roy Alima / Flash90)

كانت قضية اللاجئين الأوكرانيين مثيرة للجدل للغاية في إسرائيل. شاكيد، بدعم من العديد من المشرعين اليمينيين، حدت بشدة في البداية من عدد اللاجئين الذين يمكنهم دخول البلاد، وطالبت عائلات القادمين بإيداع الودائع النقدية الكبيرة التي لن يتم إعادتها إلا عند خروجهم من البلاد.

كما إنتظر بعض الوافدين لساعات وحتى أيام في المطار أيضا.

في مواجهة الاحتجاج العام ضد هذه الممارسات، وكذلك انتقادات وزراء الحكومة، تخلصت وزارة الداخلية أولا من شرط الإيداع، ثم رتبت لإيواء اللاجئين في فندق أثناء معالجة أوراقهم.

أعلنت شاكيد لأول مرة الأسبوع الماضي أن إسرائيل تستعد لاستقبال 100 ألف لاجئ مؤهلين للحصول على الجنسية بموجب قانون العودة، مما يعني الأشخاص الذين لديهم جد يهودي واحد على الأقل.

يوم الخميس، ورد أنها تسببت في مزيد من الاضطرابات بشأن سياسة اللاجئين الإسرائيلية، بعد أن قالت أنه لن يكون هناك “أي إحتمال” أن تدفع إسرائيل التأمين الصحي للاجئين الذين وصلوا إلى إسرائيل.

على الرغم من أن الحكومة قد خففت من سياساتها بشأن اللاجئين، إلا أنها استمرت في مواجهة الانتقادات بسبب تعاملها مع هذه القضية.

يوم الأربعاء، ذكرت قناة “كان” الإخبارية أن سلطة السكان والهجرة رحّلت دون داع عشرات اللاجئين الأوكرانيين لأن أحد نماذجهم إحتوى على خطأ في الترجمة عند تعبئته، مما أدى إلى تعريف المتقدمين عن غير قصد على أنهم أقاموا في إسرائيل بشكل غير قانوني في الماضي – في حين قصدوا أنهم زاروا البلاد من قبل فقط.

وقالت الأمم المتحدة يوم الجمعة إن أكثر من 100 ألف أوكراني فروا من بلادهم خلال 24 ساعة الماضية، مما رفع العدد الإجمالي للاجئين إلى أكثر من 3.1 مليون منذ بداية الصراع.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال