وزير بحريني يزور إسرائيل في ثاني زيارة خلال أسبوعين لتوسيع العلاقات التجارية
بحث

وزير بحريني يزور إسرائيل في ثاني زيارة خلال أسبوعين لتوسيع العلاقات التجارية

خلال الزيارة لثلاثة أيام، من المقرر أن يلتقي وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني مع نتنياهو وأشكنازي وثلاثة أعضاء آخرين في الحكومة

زايد رشيد الزياني عام 2011 (AP Photo/Hasan Jamali)
زايد رشيد الزياني عام 2011 (AP Photo/Hasan Jamali)

من المقرر أن يصل الوفد الوزاري الثاني من البحرين خلال أسبوعين إلى إسرائيل صباح الثلاثاء على أمل تعميق العلاقات الاقتصادية الناشئة بين البلدين.

وخلال هذه الزيارة التي ستستغرق ثلاثة أيام، من المقرر أن يلتقي وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد ر. الزياني، الذي يصل مع وفد يضم حوالي 40 رجل أعمال، برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وأربعة أعضاء في الحكومة الإسرائيلية.

وقال إلياف بنيامين، رئيس مكتب العالم العربي في وزارة الخارجية الإسرائيلية: “الزيارة مهمة للغاية من وجهة نظرنا. إنه تحقيق لما نحن والبحرينيين نريد رؤيته في علاقاتنا – التقدم في تعاوننا. هذا تطبيع حقيقي بين بلدينا: التجارة، الاجتماعات بين الوفود والوزراء ورجال الأعمال”.

وتأتي زيارة الزياني بعد أسبوعين فقط من زيارة وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف بن راشد الزياني، الذي أصبح أول وزير من المملكة الخليجية الصغيرة يزور الدولة اليهودية.

ومن المتوقع أن تهبط طائرة “طيران الخليج” التي تقل وزير التجارة في مطار بن غوريون في حوالي الساعة 11 صباحا، حيث سيستقبله وزير الاقتصاد عمير بيريتس ووزير التعاون الإقليمي أوفير أكونيس ووزير السياحة أوريت فركاش هكوهين. وسيتوجه وفده بعد ذلك إلى القدس لعقد اجتماعات مختلفة مع مسؤولين ورجال أعمال إسرائيليين.

ومن المقرر أن يلتقي الزياني يوم الأربعاء مع نتنياهو ووزير الخارجية غابي أشكنازي ويحضر معرضا حول التكنولوجيا والابتكار في إسرائيل تنظمه وزارة الخارجية تكريما له في القدس. ومن المتوقع أيضًا أن يوقع اتفاقية سياحية واتفاقيات إضافية محتملة.

ويخطط الوزير البحريني يوم الخميس للقيام بجولة في بورصة الماس في رمات غان والمشاركة في تجمع لرجال الأعمال الإسرائيليين والبحرينيين قبل العودة إلى المنامة.

وخطط كل من نتنياهو وأشكنازي لزيارتين منفصلتين للبحرين في وقت لاحق من هذا الأسبوع، لكنهما أجلاها بناء على طلب المملكة الخليجية.

ويقال إن زيارة نتنياهو، التي ستكون أول زيارة يعلن عنها رسميًا إلى دولة خليجية عربية من قبل رئيس وزراء إسرائيلي، ستتم في أواخر ديسمبر بدلاً من الأسبوع المقبل.

وقال نتنياهو صباح الثلاثاء إنه تحدث عبر الهاتف مع ولي العهد البحريني ورئيس الوزراء، سلمان بن حمد آل خليفة، الذي دعاه لزيارة الدولة الخليجية، بعد أشهر من اتفاق الدولتين على تطبيع العلاقات.

وقال نتنياهو إنه سيقوم بالرحلة قريبًا، وبدأ مكتبه هذا الأسبوع بالتخطيط لزيارة.

لكن قبل تحديد الرحلة نهائيا، طلبت البحرين من نتنياهو تأجيل الزيارة إلى وقت لاحق من الشهر المقبل وجعلها جزءًا من جولة خليجية أوسع تشمل الإمارات، حسبما قال مسؤولون إسرائيليون لصحفيين الأسبوع الماضي.

وزير الخارجية أشكنازي، من اليسار، يرحب بنظيره البحريني عبد اللطيف الزياني في إسرائيل، 18 نوفمبر، 2020. (Miri Shimonovich / MFA)

وبحسب ما ورد، تواصل الزعيم الإسرائيلي أيضًا مع أبو ظبي بشأن زيارة رسمية. لكن قال المسؤولون إن الإمارات أبلغت نتنياهو أن يومها الوطني، الذي يصادف الثاني من ديسمبر، سيجعل الزيارة هذا الأسبوع غير مريحة، مما دفع الزعيم الإسرائيلي إلى المضي قدما في خططه لزيارة البحرين فقط.

ولم يتم تحديد موعد جديد بعد، لكن الجولة ستشهد على الأرجح زيارة نتنياهو لكلا الدولتين الخليجيتين التي أقامت علاقات دبلوماسية مع إسرائيل في سبتمبر.

وقد تم تأجيل رحلة اشكنازي المخطط لها إلى البحرين في 3 ديسمبر لأسباب غير واضحة. وقال متحدث باسم وزير الخارجية إن البروتوكول الدبلوماسي البحريني ينص على أن رئيس الدولة أو الحكومة المدعو من قبل ولي العهد يجب أن يزور قبل أن يقوم أعضاء مجلس الوزراء الآخرون بذلك.

وكان من المقرر أن يشارك أشكنازي في المؤتمر IISS Manama Dialogue الأمني، وفقًا للوزارة، وكان من المفترض أن يكون أرفع إسرائيلي يزور الدولة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال