وزير المالية يدعو إلى إنهاء نظام “الشارة الخضراء” مع إقتراب حالات كورونا الخطيرة إلى 500
بحث

وزير المالية يدعو إلى إنهاء نظام “الشارة الخضراء” مع إقتراب حالات كورونا الخطيرة إلى 500

وزارة الصحة ستواصل إعطاء جرعة اللقاح الرابعة، على الرغم من الأدلة الجديدة بأنها ليست فعالة للغاية ضد أوميكرون

جناح كورونا في المركز الطبي زيف في صفد، 18 يناير 2022 (David Cohen / Flash90)
جناح كورونا في المركز الطبي زيف في صفد، 18 يناير 2022 (David Cohen / Flash90)

أظهرت بيانات جديدة من وزارة الصحة يوم الثلاثاء أن 498 شخصا مصابا بكورونا موجودون في المستشفيات في حالة خطيرة في البلاد، ارتفاعا من 446 مساء الأحد.

لم تقم وزارة الصحة بتحديث لوحة معلومات كورونا الخاصة بها منذ يومين، متعذرة بالمشاكل التقنية.

قالت الوزارة في بيانات جزئية أنه من بين 498 حالة خطيرة هناك 135 حالة حرجة جدا. 100 كانوا قيد التنفس الإصطناعي و13 تم توصيلهم بآلة الأكسجنة بغشاء خارج الجسم.

تم نقل 907 مرضى آخرين إلى المستشفى في حالة خفيفة أو معتدلة. في الوقت نفسه، هناك 8129 موظفا طبيا غير متاحين حاليا بسبب العدوى أو التعرض لها.

ارتفع عدد الحالات الخطيرة في حين تعثر المسؤولون لإعادة ضبط استجابتهم لمتغير “أوميكرون”، الذي تسبب في أعداد هائلة من الإصابات في الأسابيع الأخيرة، ولكن في عدد وفيات أقل من الموجات السابقة.

قالت وزارة الصحة يوم الثلاثاء إنها ستواصل تقديم جرعات اللقاح الرابعة للإسرائيليين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما والمجموعات المعرضة للخطر، على الرغم من دراسة صدرت يوم الاثنين تشير إلى أن الحقنة الرابعة لا توفر حماية كافية ضد “أوميكرون”. وأظهرت البيانات الأولية أن متغير أوميكرون الحالي واسع الانتشار قادر على تجاوز اللقاح في كثير من الحالات.

لكن مسؤولي الصحة قالوا إن تأثير الجرعة المتمثلة في زيادة عدد الأجسام المضادة في الدم بشكل كبير يمكن أن يساعد في حماية الأشخاص من أمراض خطيرة.

من جهته، دعا وزير المالية أفيغدور ليبرمان الثلاثاء إلى إنهاء الاستخدام الواسع لشهادة “الشارة الخضراء”، الممنوحة للأفراد الذين تم تطعيمهم، أو أولئك الذين تعافوا من المرض أو الذين لديهم اختبار سلبي من الـ 48 ساعة الماضية.

“لا يوجد منطق طبي أو وبائي في الشراة الخضراء، كما يتفق العديد من الخبراء”، قال ليبرمان. “مع ذلك، هناك ضرر مباشر للاقتصاد والعمليات اليومية ومساهمة كبيرة في الذعر اليومي لدى الجمهور”.

وقال ليبرمان أنه كان يعمل مع “جميع السلطات” من أجل التخلص من الشارة الخضراء “والحفاظ على حياة طبيعية لنا جميعا”.

يُسمح للإسرائيليين بالدخول إلى العديد من المرافق العامة والخاصة باستخدام الشارة الخضراء فقط.

تطعيمات كورونا في رحوفوت، 10 يناير 2022 (Yossi Aloni / Flash90)

تلقى ما يقارب من 24% فقط من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 سنوات جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا، وتلقى 12% فقط جرعتين.

يوم الثلاثاء أيضا، أعلن رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس وليبرمان أنه سيتم توزيع حوالي 25-30 مليون اختبار منزلي سريع مجانا في جميع أنحاء إسرائيل.

حسب بيان رسمي، من المقرر أن يبدأ التوزيع الأسبوع المقبل، مع تخصيص بعض الاختبارات لشرائح محددة من السكان.

ومن المتوقع أن يرتفع الطلب على الاختبارات السريعة بعد أن أعلنت الحكومة يوم الاثنين أنه سيتم تقصير فترة الحجر الصحي الإلزامي للمصابين بكورونا من أسبوع إلى خمسة أيام.

سيحتاج الأشخاص الذين تم تطعيمهم والذين لم تظهر عليهم أعراض إلى اختبارين سلبيين للمستضدات، في اليوم الرابع والخامس، وحينها يتم إعفائهم من الحجر الصحي. سيحتاج الأشخاص غير الملقحين بدون أعراض إلى الاختبار في اليوم الخامس يتم إجراؤه في منشأة اختبار معترف بها، ولا يمكنهم الاعتماد على اختبار منزلي.

يُطلب من الذين ما زالوا يعانون من الأعراض الاستمرار في العزل لمدة 10 أيام.

وتقصر هذه الخطوة أيضا فترة العزل للأشخاص المعرضين لحاملي فيروس كورونا المؤكدين، والذين يتعين عليهم حاليا الحجر الصحي لمدة أسبوع على الأقل إذا لم يتم تطعيمهم أو لم يتعافوا من كورونا مسبقا. أما الذين يتمتعون بالحصانة معفون من الحجر الصحي إذا كانت نتيجة اختبارهم سلبية بعد الاتصال الوثيق بشخص مصاب.

ومن المقرر أن تدخل القواعد الجديدة حيز التنفيذ بوم الأربعاء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال