إسرائيل في حالة حرب - اليوم 257

بحث

وزير المالية يحمل الحكومة السابقة مسؤولية الارتفاع الحاد في أسعار منتجات الألبان

سموتريتش يتعهد بوقف الارتفاع البالغ 16٪ في أسعار منتجات الألبان والجبن الأساسية، وينتقد الصفقة بين الشركات المصنعة وسلفه ليبرمان، الذي دعاه بدوره إلى تقديم استقالته

حليب معروض للبيع في سوبر ماركت "رامي ليفي" في القدس، 17 يوليو، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)
حليب معروض للبيع في سوبر ماركت "رامي ليفي" في القدس، 17 يوليو، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)

قال وزير المالية بتسلئيل سموتريتش يوم الخميس إنه يسعى جاهدا لتجنب زيادة حادة وشيكة في أسعار منتجات الألبان الأساسية، بينما ألقى باللوم في الارتفاع على سلفه وعلى الحكومة السابقة.

هاجم عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب “يسرائيل بيتنو” المعارض ووزير المالية قبل أن تتولى الحكومة الحالية السلطة في نهاية العام الماضي، سموتريتش لعدم تحمله المسؤولية على الوضع الاقتصادي قي البلاد و”التذمر” بشأن الذين سبقوه، ودعاه إلى تقديم استقالته.

وجاء تبادل الانتقادات بعد أن أعلنت وزارة الزراعة يوم الإثنين عن ارتفاع منتجات الألبان الخاضعة للرقابة السعرية بنسبة 16% اعتبارا من بداية شهر مايو.

سيرتفع سعر كرتونة ليتر حليب 3% دسم من 6.32 شيكل (1.72 دولار) إلى 7.23 شيكل (1.99)، بينما سيرتفع سعر علبة 250 غرام من الجبنة البيضاء من 4.98 شيكل (1.37 دولار) إلى 5.77 شيكل (1.59).

وسيرتفع سعر القشدة الحامضة 200 ملم إلى 2.81 شيكل (77 سنتا) من 2.4 شيكل (66 سنتا). وسعر جبنة “عيمك” الصفراء من 37 شيكل (10.19 دولار) إلى 51 شيكل (14.05 ) للكيلو الواحد.

لتخفيف الارتفاع المقرر في الأسعار، تواصل سموتريش مع وزير الزراعة آفي ديختر، طالبا منه التوقيع على مرسوم من شأنه خفض الزيادة من 16% إلى 8%.

وقال سموتريتش في بيان: “بسبب اتفاق وقعه ليبرمان في الحكومة السابقة، من المقرر أن يرتفع سعر منتجات الألبان الخاضعة للرقابة تلقائيا بنسبة 16% في بداية الشهر المقبل. لن ندع هذا يحدث”.

وأضاف: “خلال الأسابيع الأخيرة، كنت أنا والخبراء في وزارة المالية ندرس عدة طرق لتخفيف الزيادة وصياغة حلول تسهل على الجمهور وتغطي عدم شفافية وعدم مسؤولية [رئيس الوزراء السابق يائير] لبيد وليبرمان”.

وزير المالية بتسلئيل سموتريتش يعرض الخطط الاقتصادية والميزانية للفترة 2023-2024، 28 فبراير، 2023. (Courtesy)

وألقى ليبرمان بدوره باللوم على الحكومة التي سبقت ولايته كوزير للمالية، وهي إئتلاف قاده رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو الذي عاد إلى السلطة بعد انتخابات نوفمبر 2022.

وكتب، “عندما توليت مهامي كوزير للمالية، ورثت الاقتصاد الإسرائيلي في وضع صعب للغاية، بعد إدارة غير مسؤولة وشعبوية بددت أموالا من طائرة هليكوبتر من أجل إنجازات سياسية”.

وقال ليبرمان: “لقد حان الوقت للحكومة الإسرائيلية الحالية ووزير المالية سموتريتش للتوقف عن الاشتكاء والتذمر  وإلقاء اللوم على العالم بأسره لفشلهم. تعلم الدرس وقدم استقالتك. يستحق مواطنو إسرائيل قيادة حقيقية ومسؤولة وغير شعبوية”.

على الرغم من العيش مع مستويات تضخم تبلغ حوالي نصف المعدل في بقية الدولة المتقدمة، فقد شعر المستهلكون الإسرائيليون بأزمة ارتفاع الأسعار في كل فئة من فئات المستهلكين تقريبا.

تعتبر أسعار منتجات الألبان في إسرائيل قضية حساسة وسبق أن أثارت ردود فعل غالبا ما تتصاعد في شكل مظاهرات حاشدة ضد غلاء المعيشة. في عام 2011، أشعل ما يسمى احتجاج “جبنة الكوتج” أسابيعا من الاضطرابات الاجتماعية، مما أدى إلى قيام محلات السوبر ماركت بخفض أسعار منتجات الألبان وتنفيذ إصلاحات في السياسة هدفت إلى خفض أسعار المستهلك.

ويقول منتجو الألبان إن سعر الحبوب الغذائية للماشية التي تمثل جزءا كبيرا من تكلفة إنتاج منتجات الألبان قد ارتفع ارتفاعا حادا، مما أدى إلى ارتفاع التكاليف.

رئيس حزب “يسرائيل بيتينو” عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان في الكنيست، 16 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel/Flash90)

في منتصف نوفمبر، أعلنت شركة “تنوفا” العملاقة لمنتجات الألبان عن زيادة بنسبة نحو 4.7% في أسعار مئات منتجات الألبان التي لم تكن أسعارها خاضعة للتنظيم الحكومي، وبعض بدائل الألبان. وأوضحت “تنوفا” أن الزيادات ترجع إلى “الارتفاع الحاد في تكلفة الحليب الخام”، التي زادت بنسبة 24% منذ عام 2019 وأضافت 400 مليون شيكل (115 مليون دولار) إلى نفقات الشركة.

وقالت “شوفرسال”، وهي أكبر سلسلة متاجر سوبر ماركت في إسرائيل، إنها ستعارض ارتفاع الأسعار من خلال سحب المنتجات المتضررة من رفوفها، كما فعلت سابقا مع شركات تصنيع المواد الغذائية الكبيرة الأخرى مثل “يونيليفر” و”طاره”، وهي ثاني أكبر شركة لتصنيع الألبان في البلاد.

لكن “شوفرسال” قالت في وقت لاحق إنها ستوافق على رفع سعر بعض المنتجات، منهية مقاطعتها للعلامة التجارية بسبب ارتفاع التكاليف بعد أسابيع قليلة فقط.

اقرأ المزيد عن